Assign modules on offcanvas module position to make them visible in the sidebar.

Our school

برعاية رئيس مجلس أمناء جامعة اليرموك

افتتاح القاعة الذكية في كلية الآداب

sd4

رعى رئيس مجلس أمناء جامعة اليرموك الدكتور فايز الخصاونة افتتاح القاعة الذكية في كلية الآداب بالجامعة التي تم انشاؤها بدعم من رجل الأعمال الأردني الحاج موسى أبو حسان، وبحضور رئيس الجامعة الدكتور رفعت الفاعوري، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة.

وقال الدكتور الخصاونة خلال الافتتاح إن اليرموك تفخر بالشراكة الفاعلة مع مختلف مؤسسات وأفراد المجتمع المحلي، مشيرا إلى ان هذه العلاقة التشاركية تأتي بهدف خدمة المصلحة الوطنية والسعي إلى تطويرها وتعميقها بما يخدم قضايا التنمية الوطنية.

وثمن التبرع السخي الذي قدمه الحاج أبو حسان لإنشاء هذه القاعة التي ستخدم العملية التعليمية بالجامعة لما تتميز به من مواصفات عالية الجودة، وتزويدها بكافة الاجهزة الحديثة والوسائل التعليمية المتطورة اللازمة لتطوير سير العملية التدريسية بالجامعة، مما يمكن الجامعة من توفير هذه المبالغ إلى زيادة الابتعاث واستقطاب الكفاءات العلمية.

من جانبه أشار الدكتور الفاعوري إلى اهمية تعميق العلاقة التشاركية بين الجامعات الرسمية والقطاع الخاص، مؤكدا حرص إدارة الجامعة على التواصل مع مختلف مؤسسات وأفراد المجتمع المحلي وذلك انطلاقا من المصلحة الوطنية المتبادلة بين القطاعين.

بدوره أكد السيد هاني أبو حسان عضو مجلس أمناء الجامعة نجل الحاج أبو حسان ان هذه المبادرة جاءت لتؤكد إيماننا بمسؤوليتنا الوطنية وتعزز الشراكة الحقيقة بين مؤسساتنا الاهلية والرسمية، وذلك لأننا نتمني إلى  وطن واحد هو الأردن الأغلى.

ودعا أفراد ومؤسسات المجتمع المحلي إلى المساهمة في تقديم الدعم لمؤسساتنا العلمية لتبقى سندا ورافدا علميا للأجيال القادمة، مشيدا بتعاون رئيس الجامعة ونائبة الأكاديمي في انجاز هذا المشروع.

وأشاد السادة الضيوف من ممثلي القطاع الخاص بالانجازات التي حققتها الجامعات الأردنية بشكل عام، وجامعة اليرموك بشكل خاص في رفد السوق المحلي والعربي بالكفاءات العلمية المدربة والتي تحملت مسؤوليتها الوطنية في النهوض بكثير من القطاعات التجارية والصناعية والمصرفية، واحتل كثير من خريجيها المواقع القيادية التي تشهد لهم بكفاءتهم.

وأكدوا على أهمية التواصل بين الجانبين بشكل منتظم حتى يتمكنوا من التعرف على احتياجات الجامعة وتقديم الدعم اللازم لها وذلك كجزء من مسؤولية القطاع الخاص في النهوض بالمؤسسات الوطنية ورد جزء من فضل الجامعات على هذا القطاع الهام.

واشتملت القاعة الذكية على اللوح التفاعلي الذي يتيح لعضو هيئة التدريس خاصية عرض الصورة والأفلام العملية خلال المحاضرة، وتحويل مادة المحاضرة إلى صيغة pdf، وإمكانية تحميلها على مواقع الانترنت المختلفة لتسهيل وصولها للطلبة في أي وقت.

 وحضر الافتتاح نائبا رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والإدارية، والسادة العمداء، وعدد من المسؤولين في الجامعة ومن أعضاء هيئة التدريس في كلية الآداب، ومن القطاع الخاص في اربد.

ومن جهة ثانية قام رئيس وأعضاء مجلس أمناء الجامعة بجولة ميدانية شملت الاطلاع على سير العمل في  المبنى الجديد لكليتي الطب والصيدلة، والقاعة الذكية في كلية الآثار والانثروبولوجيا.

Back to top