Assign modules on offcanvas module position to make them visible in the sidebar.

Our school

اتحاد طلبة اليرموك يصدر بياناً يبارك فيه مضامين خطاب ولي العهد في الأمم المتحدة

sho2oon2525

  ثمّن اتحاد طلبة جامعة اليرموك، مضامين ودلالات خطاب صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، الذي ألقاه نيابة عن جلالة الملك عبدالله الثاني في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

 وقال عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور أحمد الشياب "لقد سُررت جداً بإعداد هذا البيان من قبل أبنائي في جامعة اليرموك الذين يمثلهم اتحاد طلبة الجامعة، لاسيما أنهم من فئة الشباب التي ينتمي إليها سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني الذي ألقى خطاباً هاشمياً جريئاً في محتواه ورسائله التي وجهها للمجتمع الدولي متحملاً بذلك مسؤولياته التاريخية وثوابت الأردن التي لم تتزعزع رغم كثرة التحديات التي مرت على المملكة".

وتالياً نص البيان:

بفيض من مشاعر الفخر والاعتزاز، المقرونة بأصدق آيات الولاء والانتماء لمقام حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين – حفظه الله ورعاه – تابع اتحاد طلبة جامعة اليرموك خطاب سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي جاء مثقلاً بالمعاني والدلالات المعمقة الواضحة والصريحة التي عبرت عن ضمير الشعب الأردني القابض على الجمر في تحمل مسؤولياته التاريخية والإنسانية نحو الملايين من أبناء العالم الذين ضاقت بهم السبل ذرعاً فلم يجدوا ملجاً ولا متسعاً ولا مأوى لهم سوى ثرى المملكة الأردنية الهاشمية، رغم التحديات الكبيرة التي تواجهها والناجمة عن تطورات قضايا الإقليم والعالم.

وأضاف البيان: اتسم خطاب سموه بالشفافية والمكاشفة في خطاب الضمير العالمي، مدعماً مفردات حديثه بلغة الأرقام والحقائق، التي تجسد حجم المعاناة التي تستدعي تكاتف الجهود العالمية الإنسانية لوضع حد لها، لتوجيه البلايين التي تنفق على قضايا الحروب والدمار لغايات البناء والاعمار والتنمية، وتحقيق الرفاه للإنسان في كل مكان، ما يعني أننا أمام خطاب متقدم في محتواه بحيث يؤشر على آليات عملية لحل الأزمات العالمية ولا يتوقف فقط عند التداعيات الناتجة عنها.

 وجاء في البيان: لقد قدم خطاب ولي العهد نموذجاً فريداً للشباب الأردني الواعي المدرك لقضايا وطنه وأمته، وبما يعكس حجم الثقة التي يوليها قائد الوطن لفئة الشباب التي ينتمي إليها سموه، والتي تضعنا جميعاً أمام مسؤولياتنا في إطار مزيد من الوعي والفهم لما يدور حولنا وتفويتنا الفرصة على كل من يحاول النيل من مقدراتنا ومكتسباتنا الوطنية التي تحققت عبر عشرات السنين بجهد وضنك ومشقة لاسيما في ظل محدودية الموارد والإمكانيات.

 وقال البيان: إن اتحاد طلبة جامعة اليرموك الذي يمثل نحو أربعين ألف طالبٍ يدرسون في جامعة اليرموك، وإذ يبارك ويحيي جرأة وشجاعة سموه الذي تكلم بلغة وصوت عقلاني ملؤه الحكمة والرزانة والاعتدال الذي هو نهج الهاشميين منذ فجر التاريخ، ليؤكد مجدداً وقوفه صفاً واحداً خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، وبأنه ماض في برامجه العملية الهادفة في خدمة الجسم الطلابي ليبقى ملماً ومحيطاً بما يجري حوله من تطورات وأحداث.

 

بحث التعاون بين الجامعة والوكالة الألمانية للتعاون الدولي  GIZ

 giz

التقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري وفدا من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZبرئاسة بوخين بلينز، حيث تأتي هذه الزيارة لبحث سبل توطيد التعاون الاكاديمي والبحثي بين الجانبين.

وفي بداية اللقاء رحب الفاعوري بالوفد الضيف، لافتا إلى أن اليرموك تعد بيئة جاذبة للطلبة من مختلف دول العالم، حيث تضم ما يقارب 4000 طالب وطالبة يمثلون جنسيات عربية وأجنبية، بالإضافة إلى ارتباطها باتفاقيات تعاون علمية وأكاديمية مع جامعات من مختلف دول العالم، مضيفا إلى أن اليرموك تمنح الطلبة القادمين من الدول الإسلامية والراغبين بدراسة تخصصات الشريعة والدراسات الإسلامية التي تطرحها اليرموك تسهيلات متميزة وأهمها قبول هؤلاء الطلبة ضمن برنامج الدراسة العادي المخصص للطلبة الأردنيين، حيث يأتي هذا التوجه انطلاقا من فلسفة اليرموك الهادفة إلى المحافظة على لغتنا العربية، ونشر قيم ديننا الإسلامي الوسطي، ونبذ الصورة النمطية السائدة التي تصور الإسلام بإنه للمتطرفين والمتشديين.

وقال الفاعوري إن تاريخ اليرموك الأكاديمي يزخر بالعديد من اتفاقيات التعاون العلمي والبحثي والأكاديمي مع مختلف المؤسسات التعليمية الألمانية، كالتعاون مؤسسة كايرون الألمانية للتعليم العالي المفتوح، حيث  منحت اليرموك قيمة مضافة لهذا التعاون والمتمثلة في استقبال الطلبة اللاجئين المبعوثين من قبل المؤسسة ضمن البرنامج الموازي الذي تطرحه الجامعة  للطلبة الأردنيين، مؤكدا استعداد اليرموك للتعاون مع GIZ من خلال إعداد برامج خاصة باللاجئين السوريين، مبينا آليات القبول للطلبة اللاجئين لمرحلتي البكالوريوس والماجستير، مؤكدا أن قبولهم في اليرموك يعتمد بشكل أساسي على مؤهلاتهم وقدراتهم الأكاديمية.

وأضاف أن اليرموك فازت مؤخرا بدعم لثلاثة مشاريع بحثية ضمن برنامج (HOPES) الممول من الاتحاد الأوروبي، والخاص بالتعامل مع المشاريع المتعلقة بتداعيات اللجوء السوري، وذلك من أصل خمسة مشاريع فازت بها الجامعات الاردنية ضمن هذا البرنامج، كما أنها تشارك في مشروع RESCUE الدولي  الذي يهدف إلى بناء قدرات الجامعة ممثلة بمركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية فيها للتعامل مع قضايا اللاجئين، مؤكدا أن اليرموك تتحمل مسؤوليتها في تجاه تبعات اللجوء السوري على المملكة من خلال قبولها للطلبة السوريين في مختلف التخصصات لدرجتي البكالوريوس والماجستير، وذلك ضمن برامج المنح المحلية والدولية المختلفة حيث تضم الجامعة حاليا حوالي (500) طالبا وطالبة من اللاجئين السوريين، بالإضافة إلى  طرحها لبرامج دبلومات تدريبية وتأهيلية خاصة باللاجئين السوريين بدعم من منظمة اليونسكو ودولة الكويت الشقيقة في مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع.

وأضاف الفاعوري أن اليرموك وضمن أهدافها الاستراتيجية تسعى إلى أن تكون السباقة بين الجامعات الأردنية بتوسيع شبكة التعليم الالكتروني (online courses) في خططها الدراسية، كما أنها تعمل حاليا على دراسة مقترح لإنشاء مركز علمي متخصص بالتعليم الالكتروني في الجامعة، مضيفا أن الجامعة تتميز بطرحها لبعض التخصصات  كالتخصصات الهندسية في كلية الحجاوي التي تعتمد بشكل رئيسي على الجانب التطبيقي مما يعز قدرات وكفاءة خريجيها.

بدوره أشاد بلينز بالمستوى العلمي المتميز لجامعة اليرموك الأمر الذي جعل منها بيئة جاذبة للتعاون الأكاديمي مع مختلف المؤسسات التعليمية الدولية، مثمناً الدور الأكاديمي الفاعل الذي تقوم به اليرموك تجاه الطلبة من اللاجئين السوريين، مشيرا إلى سعي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي  لتعزيز التعاون البحثي والعلمي المستقبلي مع اليرموك.

وأوضح أن GIZ ومنذ تأسيسها في الأردن تحرص على تنفيذ العديد من المشاريع التي من شأنها تحقيق التنمية في مختلف المجالات وخاصة تلك التي تتعلق بإدارة مصادر المياه والبيئة، والمشاريع المتعلقة بتعزيز التدابير في مجال التعليم والتدريب المهني وخلق فرص العمل.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد، وعميد كلية الآثار والانثروبولوجيا الأستاذ الدكتور هاني هياجنة، ومدير مركز اللاجئين الدكتور فواز المومني، ومشرفة التعليم والتدريب التقني في الوكالة هايك هوك.

ورشة تدريبية بالجامعة لأعضاء هيئة تدريس اللغة الفرنسية

 franch1

رعى عميد كلية الآداب في جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زياد الزعبي، بحضور الدكتورة سلوى ناكوزي ممثلة السفارة الفرنسية بعمان، افتتاح الورشة التدريبية في مجال الإعداد والتقويم لامتحانات الديلف (DELF) والدالف ((DALF، اللذان يعتبران شهادة الدراسة لجميع المستويات باللغة الفرنسية المعتمدة دوليا من قبل الاتحاد الأوروبي، والتي نظمتها السفارة الفرنسية والمعهد الثقافي الفرنسي بالتعاون مع قسم اللغات الحديثة بالجامعة.

وذكر رئيس قسم اللغات الحديثة الأستاذ الدكتور حسين الرحيل أن هذه الورشة تعد الأولى من نوعها في اقليم الشمال، وتهدف إلى إعداد وتأهيل أعضاء الهيئة التدريسية المتخصصين في اللغة الفرنسية في كيفية عقد وتصحيح وتقييم امتحاني DELF/ DALF، اللذان يعادلان امتحان التوفل الدولي.

وأشار الرحيل أن المشاركون في هذه الورشة سيحصلون على شهادات معتمدة من قبل وزارة البحث العلمي الفرنسية تؤهلهم لعقد وتقويم هذين الامتحانين.

وأشرف على أعمال الورشة شارلوت كامبيت من المعهد الثقافي الفرنسي، وساندي الخوري من السفارة،  كما شارك فيها عدد من أعضاء هيئة تدريس اللغة الفرنسية من جامعات آل البيت، والزيتونة بالإضافة إلى اليرموك.

franch2


بدء تقديم طلبات الالتحاق ( البرنامج الموازي- البرنامج الدولي ) للفصل الاول 2017-2018     المزيد