توضيح من الجامعة بخصوص المقتنيات الأثرية في متحف المسكوكات

logo1

 

 رداً على المادة المنشورة في احدى المواقع الإخبارية والمتعلقة بنشر بيانات كاذبة بخصوص اصالة المقتنيات الأثرية في متحف مسكوكات جامعة اليرموك، تؤكد أن الخبر غير صحيح ويهدف إلى تشويه صورة جامعة اليرموك،  وتود الجامعة أن توضح الآتي:

1-   انها لا تقبل تحت أي ظرف أن يتم الطعن أو التشكيك أو المساس بـ "أصالة" المسكوكات الاثرية كما هي محتويات المتحف، والتي تخضع لنظام حماية حديث ومتكامل مما يجعلها غير قابلة للعرضة لاي عبث يذكر.

2-    تؤكد  أن الموجودات الاثرية في المتحف ومنها المسكوكات متاحة للباحثين والدارسين والخبراء المعنيين في مجال الاثار للاطلاع عليها، وهي بالتأكيد لن تكون متاحة لتجار الآثار ومهربيها أو ساحة للمزايدة على اصالتها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، هذا ولن تتهاون جامعة اليرموك بالدفاع عن منجزاتها الحضارية والاثرية بكل السبل وبالطرق الممكنة.

3-    على وسائل الاعلام أن تتحلى بالموضوعية والحيادية والدقة بنقل المعلومات المتعلقة بتاريخ الوطن ومقتنياته الحضارية والاثرية، وأن لا تستخدم بيانات من مصادر غير موثوقة.

4-    أنها ماضية في خدمة التراث الإنساني والوطني وستبقى في صدارة المؤسسات الاكاديمية بفضل الخبرات الاحترافية التي تتمتع بها اقسامها العلمية وخبراتها الاكاديمية واعتمادها رسمياً كمركز إقليمي لتدريب وتأهيل العاملين في مجال صيانة التراث الحضاري وادارته بالشرق الأوسط كاعتراف دولي بدور جامعة اليرموك في هذا المجال وستبقى على العهد والوعد في خدمة رسالة الأردن وقيادته الهاشمية.

وتحتفظ الجامعة بحقها في اتخاذ الاجراءات القانونية الصارمة بحق أي شخص يحاول المساس بسمعتها وعرقلة عملها وأداء رسالتها النبيلة.

الجامعة تستضيف اجتماع مجلس أمناء "كلية عمان للإدارة والتكنولوجيا"

 3oman111

التقى رئيس الجامعة  الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري وفدا من كلية عُمان للإدارة والتكنولوجية برئاسة سعادة الدكتور عصام الرواس رئيس مجلس أمناء الكلية، وضم كل من الأستاذ حسين آل صالح رئيس مجلس إدارة الكلية، والدكتور أحمد الشنفري نائب رئيس مجلس الإدارة، والأستاذ الدكتور وليد حميدات عميد الكلية، والدكتور عبدالله الشبلي، والأستاذ الدكتور عصام الفقهاء، والأستاذ خليفة الوهيبي، والدكتور ناصر المعولي أعضاء مجلس أمناء الكلية، حيث تأتي هذه الزيارة بهدف عقد الاجتماع الدوري لمجلس أمناء الكلية التي ترتبط اكاديميا بجامعة اليرموك.

ورحب الفاعوري في بداية اللقاء بالوفد الضيف، مشيدا بعمق العلاقات التي ترتبط البلدين الشقيقين بشكل عام، والعلاقات الأكاديمية المتميزة التي ترتبط بها اليرموك مع مختلف المؤسسات التعليمية العُمانية بشكل خاص، مؤكدا استعداد اليرموك لدعم المسيرة العلمية والإدارية لكلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا مما يسهم في تطوير الكلية لتأخذ مكانتها التي تطمح إليها بين مؤسسات التعليم العالي العُمانية، وذلك من خلال تنفيذ المزيد من برامج الإشراف والشراكة بين الجانبين.

واستعرض الفاعوري نشأة اليرموك والكليات التي تضمها والتخصصات العلمية التي تطرحها لمختلف الدرجات الأكاديمية، لافتا إلى سعي الجامعة لتحقيق أهداف خطتها الاستراتيجية بجعل اليرموك جامعة شاملة بتخصصاتها الأكاديمية، وتوسيع شبكة تعاونها مع مختلف مؤسسات التعليم العالي العربية والدولية مما ينعكس إيجابا على المسيرة التعليمية والثقافية للجامعة، بالإضافة إلى تخفيض أعداد الطلبة وجعلها ضمن الطاقة الاستيعابية للجامعة الأمر الذي يمكنها من تحقيق معايير الجودة وضمانها لمختلف التخصصات التي تطرحها.

من جانبه ثمّن رئيس مجلس أمناء الكلية الدكتور عصام الرواس الجهود التي تبذلها اليرموك لدعم كلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا في الجانبين الأكاديمي والإداري، مشيرا إلى أن الكلية تفخر بالارتباط الأكاديمي بجامعة عربية عتيدة كجامعة اليرموك والتي تعد من أولى الجامعات التي أدخلت النظم التكنولوجية في مسيرتها التعليمية والإدارية.

ولفت الرواس إلى أن الكلية وبجهود أعضاء مجلس أمنائها وأعضاء هيئتيها الأكاديمية والإدارية استطاعت تحقيق العديد من أهداف الكلية وأهمها إنجاز المبنى الجديد للكلية الذي سيكون بمثابة نقلة نوعية لمسيرة الكلية التدريسية، بما يضمن رسوخ اسم الكلية بين مؤسسات التعليم العالي العمانية، بالإضافة إلى إعدادها للتقرير السنوي الخاص بالكلية من خلال الاستفادة بخبرات اليرموك بكيفية إعداد التقرير السنوي للجامعة.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد.

وتم خلال الاجتماع الذي شارك فيه الدكتور الفاعوري مناقشة جدول الأعمال المعد للاجتماع الذي تضمن الإنجازات التي حققتها الكلية، وتطلعاتها الإستراتيجية المستقبلية، والأمور المالية والإدارية للكلية.

3oman222

الجامعة تفوز بثلاثة مشاريع بحثية ضمن برنامج هوبز

re2aseh jadeed

فازت جامعة اليرموك بدعم لثلاثة مشاريع بحثية ضمن برنامج (HOPES) الممول من الاتحاد الأوروبي، والخاص بالتعامل مع المشاريع المتعلقة بتداعيات اللجوء السوري، وذلك من أصل خمسة مشاريع فازت بها الجامعات الاردنية لهذا العام ضمن هذا البرنامج.

وقال  نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد أن هذا التميز في الحصول على دعم خارجي لمشاريع بحثية هو نتاج الاجراءات التي تقوم بها الجامعة لتنفيذ خطتها الاستراتيجية التي تركز على الريادة والتميز للوصول الى العالمية.

وذكر السعد أن المشروع الأول المعنون "Providing Fundamental ICT Skills for Syrian Refugees (PFISR)" والمقدم من الفريق المكون من الدكتور عبدالكريم التميمي، والدكتور محمد الجراح، والدكتور أمين الجراح من قسم هندسة الحاسوب في كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، حيث  يعمل هذا المشروع على تقديم أساسيات مفاهيم ومهارات تكنولوجيا المعلومات للاجئين السوريين والمجتمع المحلي بكلفة إجمالية تصل إلى (53 الف يورو)، كما ينظم المشروع مجموعة من الدورات التدريبية المكثفة في مجالات تصميم وتطوير المواقع الالكترونية، وأساسيات شبكات الحاسوب وإدارتها، وأساسيات صيانة الحاسوب.

أما المشروع الثاني المعنون " (TEFSR "Transferring E-Business Fundamentals to Syrian Refugees المقدم من الفريق المكون من الدكتور عبدالكريم التميمي من كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، والدكتور أنس الصبح من  كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، فيبحث أساسيات مفاهيم ومهارات التجارة الالكترونية للاجئين السوريين والمجتمع المحلي بكلفة إجمالية تصل إلى (39 الف يورو)، حيث يقدم المشروع مجموعة من الدورات التدريبية المكثفة في مجالات تصميم وتطوير المواقع الالكترونية، وخاصة التجارية وإدارتها.

أما المشروع الثالث المعنون "Empowering Syrian Understanding to Join MicroMasters Programs: Toward Career-Focused and Affordable Graduate Studies" والمقدم من الدكتور احمد العرود من كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب،  مساعد مدير مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية بالجامعة، حيث يهدف هذا المشروع الى تأهيل الطلبه الأردنيين والسوريين للالتحاق ببرامج الماجستير المصغره في أمن المعلومات، وعلم البيانات، ويتضمن المشروع تطوير مهارات الطلبه في التخصصات المذكوره تمهيدا لحصولهم على منح من جامعات عالمية تمنح درجة الماجستير في هذه التخصصات التي يزداد الطلب عليها.

   

بدء تقديم طلبات الالتحاق ( البرنامج الموازي- البرنامج الدولي ) للفصل الاول 2017-2018     المزيد