باحثان من اليرموك يزوران جامعة برونيل البريطانية

sdfg

قام كل من الدكتور موفق العتوم، والدكتور محمد الزبيدي من قسم هندسة الحاسوب في كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية بجامعة اليرموك بزيارة علمية لجامعة برونيل البريطانية، وذلك ضمن أنشطة مشروع "تمبوس" الممول من الإتحاد الأوروبي.

وقام الدكتور العتوم والدكتور الزبيدي خلال الزيارة بتصميم بعض المساقات الدراسية التي سيتم تدريسها ضمن برنامج الماجستير المقترح في المشروع وذلك بالتعاون مع باحثين من جامعة برونيل.

كما تم بحث سبل تعزيز التعاون العلمي بين جامعتي اليرموك وبرونيل البريطانية، لإنشاء بعض البرامج الأكاديمية وتنفيذ المشاريع العلمية المشتركة.

وأوضح الدكتور العتوم رئيس فريق الجامعة في مشروع "تمبوس" ان المشروع يهدف إلى زيادة الوعي بأهمية البرمجيات مفتوحة المصدر في تعزيز مهارات الإبداع، والتخلص من إحتكار السوق، وذلك من خلال مجموعة من الأنشطة التي تهدف في المحصلة إلى إنشاء مجتمعات تدعم البرمجيات مفتوحة المصدر.

وأضاف أن الجامعة تشترك في هذا المشروع الذي يستمر لمدة أربعة سنوات مع تسعة شركاء من الأردن، ولبنان، وألمانيا، وبريطانيا، وإسبانيا وبمنحة تقدر بحوالي المليون يورو، حيث تدير جامعة بون راين زيغ الألمانية المشروع.

اليرموك تستأنف أعمال التنقيب الأثري في أم قيس خلال الفصل الدراسي الصيفي

 

 um

تستأنف كلية الآثار والأنثروبولوجيا في جامعة اليرموك أعمال التنقيبات الأثرية في موقع أم قيس الأثري شمال الأردن خلال الفصل الدراسي الصيفي، حيث سيتم تدريب طلبة قسم الآثار على أعمال التتنقيب الميداني.

 وأشار عميد الكلية الدكتور عبد الحكيم الحسبان أن برنامج التدريب الميداني يهدف إلى تدريب طلبة الكلية على أساليب التنقيب الميداني وإكسابهم المهارات اللازمة في الحفر، والتوثيق، والرسم، والتصوير وغيرها من الأعمال المتعلقة بالتنقيب الأثري.

وأضاف أن قسم صيانة المصادر التراثية وإدارتها سيقوم بتدريب الطلبة على طرق حفظ الآثار في الميدان، من حيث التعرف على القواعد الواجب إتباعها في حفظ اللقى الأثرية المستخرجة، ومراعاة الظروف والشروط الملائمة لحفظ كل نوع من أنواع المواد الأثرية وصيانتها.

وأكد الدكتور الحسباني أن الكلية تنظم برامج التدريب الميداني للطلبة سنويا بهدف تأهيلهم وإكسابهم المهارات اللازمة ليسهموا في اكتشاف وحفظ وصيانة الإرث الحضاري في مختلف المواقع الأثرية في الأردن.

عمداء اليرموك يقر تعليمات التدريب الصيدلاني للطلبة

abadi 

أقر مجلس العمداء في جامعة اليرموك تعليمات التدريب الصيدلاني لطلبة كلية الصيدلة في الجامعة، بحيث تكون عدد ساعات التدريب 240 ساعة تدريبية على الأقل، بمعدل عشرين ساعة أسبوعيا في الفصلين الدراسيين الأول أو الثاني، وثلاثين ساعة أسبوعيا في الفصل الصيفي.

وأشار عميد كلية الصيدلة بالجامعة الدكتور إبراهيم العبادي إلى أن التعليمات تتيح للطلبة التدريب في إحدى المؤسسات الصيدلانية المعتمدة من قبل الكلية، والتي تعنى بصرف الأدوية للمرضى مثل صيدليات المجتمع المحلي، وفي المستشفيات العامة والخاصة، إضافة إلى إمكانية التدريب في الصيدلية الافتراضية في الكلية.

وقال إن التدريب الصيدلاني يهدف إلى تعريف الطلبة على شركات الأدوية العالمية والمحلية، ومستودعات الأدوية، ومعرفة الأدوية التي تستوردها أو تصنعها هذه الشركات بأسمائها العلمية والتجارية ووكلائها.

وأوضح الدكتور العبادي أنه سيشرف على التدريب أعضاء هيئة التدريس من الكلية بالتعاون مع الصيدلانيين المسؤولين في المؤسسات المعتمدة للتدريب، وذلك بهدف متابعة الطلبة وإرشادهم وتوفير ما يلزم لضمان إكسابهم المهارات اللازمة للعمل الصيدلاني، ومعالجة أية عقبات قد تواجههم أثناء التدريب لضمان تطوير العملية التدريبية.

وأضاف أن التعليمات تسمح للطلبة بالتدريب الصيدلاني الميداني خارج الأردن على أن يتم اعتماد موقع التدريب قبل شهر من موعد التدريب، وتقديم الوثائق المطلوبة لعميد الكلية، وعليه أن يجتاز الامتحان التدريبي النهائي في الكلية بعد عودته حسب شركات الأدوية العالمية، لافتا إلى أن تقييم الطالب يعتمد على أربعة محاور هي الامتحان النهائي، وتقارير المشرف، والمؤسسة الصيدلانية، إضافة للتقرير المفصل من قبل الطالب.

وأكد الدكتور العبادي أن إقرار هذه التعليمات جاء ترجمة لتوجهات الجامعة بتأهيل طلبتها وإعدادهم تلبية لاحتياجات سوق العمل المحلي ورفده بالكفاءات العلمية المدربة وتسليحهم بالمهارات والمعارف من خلال الربط بين الجانبين النظري والعملي في العملية التعليمية، بهدف تخريج روادٍ قادرين على تحمل المسؤولية في بناء مؤسساتنا المحلية وتطويرها.