عقد اللقاء الثاني لخريجي العلوم الطبية المساندة في اليرموك

IMG 7163

رعى عميد كلية الطب بجامعة اليرموك الدكتور زياد الناصر فعاليات الملتقى الثاني لخريجي الدفعة الثانية من كلية العلوم الطبية المساندة / تخصص تحاليل الطبية للعام الجامعي 1985/1986، والذي استضافته الجامعة بتنظيم من رابطة خريجي العلوم الطبية المساندة.

وألقى الدكتور الناصر كلمة رحب فيها بالحضور وقال نلتقي اليوم في رحاب اليرموك التي كانت على الدوام منارة العلم والعراقة والتاريخ لتعميق أواصر التواصل بين خريجيها من جهة، وبين جامعتهم من جهة أخرى.

وأشار إلى أن الجامعة استطاعت عبر مسيرتها الخيرة أن ترفد الوطن والدول الشقيقة بكفاءات علمية مدربة استطاعت ان تثبت وجودها في مختلف الميادين، وأن تتحمل مسؤولياتها الوطنية والحضارية، فأدوا الرسالة التي حملوها، وصدقوا الوعد لجامعتهم التي تعتز وتفتخر بهم.

وقال الدكتور الناصر إن الانجازات الكبيرة التي حققتها الجامعة جعلتها تحتل موقعا مرموقا محليا، وإقليميا، ودوليا مما يحمل إدارة الجامعة مسؤولية وطنية كبيرة في دعم الإنجاز العلمي، وتشجيع التميز عند اعضاء هيئة التدريس والطلبة، والارتقاء بالعملية التعليمية، والسعي دوما نحو التطوير والتحديث لتحقيق الأهداف النبيلة للجامعة، مشيرا إلى أن الجامعة قامت بمراجعة شاملة لخططها الدراسية، وطرحت مؤخرا خطة استراتيجية تواكب المستجدات العلمية تحت شعار نحو الجودة والتميز والعالمية.

وأكد ان اليرموك ستظل الحضن الدافئ الذي يحتضن خريجيه على الدوام، داعيا إياهم إلى مواصلة عملهم الدؤوب وأن يسهموا من خلال مواقعهم إلى دعم مختلف الأنشطة الجامعية العلمية، ومساعدة الطلبة المتميزين في استكمال مسيرتهم العلمية.

من جانبه شكر ممثل خريجي طلبة التحاليل الطبية السيد جلال عودة جامعة اليرموك على استضافتها لخريجيها اللذين يثمنون الجهود التي بذلتها إدارة الجامعة وأعضاء هيئة تدريسها فترة دراستهم لتخريج كوكبة من أبناء الوطن مؤهلين ومدربين وقادرين على حمل رسالة العلم والعمل بها.

وقال إن لقائنا اليوم بعد مضي ثلاثين عاما من تخرجنا لنثبت أنه خلال أعوام العطاء والتقدم والنجاح هذه كنا وما زلنا خير سفراء لجامعتنا الغالية في شتى مجالات العلم والمعرفة، ليبقى حب جامعتنا هو قوتنا الدافعة والمشتركة.

من جانبهم استعرض  كل من الدكتور أمين ابوجعب، والدكتور خالد مطالقة، والسيدة منى بلقيس قصص نجاحهم داخل الأردن وخارجه على مدى ثلاثين عاما.

وحضر الملتقى عميد كلية الصيدلة الدكتور ابراهيم العبادي، ونائب عميد كلية العلوم الدكتور ياسر الحاج.

وقام المشاركون في اللقاء بجولة داخل الحرم الجامعي شملت متحف التراث الأردني، وعدد من الكليات، وشكر أعضاء الملتقى إدارة جامعة اليرموك على هذه الاستضافة، مشيدين بتطور العلمي الكبير في الجامعة.

اليرموك تستضيف المؤتمر السنوي للفروع الطلابية لجمعية IEEE

IEEE

استضافت جامعة اليرموك المؤتمر السنوي للفروع الطلابية لجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات IEEE  في الأردن بحضور عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية بالجامعة الدكتور بسام حرب، رئيس جامعة العقبة للتكنولوجيا رئيس فرع IEEE في الأردن الدكتور غيث عبنده.

وألقى الدكتور حرب كلمة أكد فيها حرص الجامعة على دعم الأنشطة الطلابية اللامنهجية بمختلف أشكالها العلمية والثقافية والاجتماعية، لافتا إلى أن الكلية تسعى إلى تحفيز الطلبة ودعمهم للمشاركة في مثل هذه النشاطات التي تنمي مهاراتهم وتعزز قدرتهم على الإبداع والابتكار، وتعزيز التواصل مع الخبرات الفنية والعلمية وذلك ترجمة للخطة الإستراتيجية للجامعة الهادفة إلى إعداد قادة مبدعين من أبنائنا الطلبة.

 وأشار الدكتور عبنده في كلمته إلى أن جمعية IEEE هي منظمة غير ربحية عالمية من أجل تطوير وتعزيز التكنولوجيا المتعلقة بالمعلومات في العالم، مستعرضا نشاطات الجمعية في الأردن والفروع الطلابية الفاعلة في الجامعات الأردنية، والتي تهدف بشكل أساسي بتنمية شباب قادر على طرح حلول هندسية واقعية لحل مشكلات وتحديات تواجه المجتمع، معربا عن شكره لجامعة اليرموك على استضافتها لفعاليات المؤتمر.

واستعرض رئيس الفرع الطلابي لـ IEEE في جامعة اليرموك الطالب سامح بتموني رؤية المؤتمر الذي حمل شعار "You Can"، ويهدف إلى التعريف بجامعة اليرموك بشكل عام وكلية الحجاوي بشكل خاص ودورها المحوري في تقديم مخرجات تعليمية، وتعريف الطلبة بجمعية مهندسي الكهرباء والالكترونيات العالمية وأهم برامجها، واطلاعهم على آخر المستجدات التكنولوجية في العالم، وتسليط الضوء على بعض المشاكل والتحديات التي تواجه حديثي التخرج من الكليات الهندسية والمساهمة في إيجاد الحلول المناسبة

وتضمنت فعاليات المؤتمر عدداً من المحاضرات والمناظرات وورش العمل في موضوعات الطاقة في الأردن، وتعزيز دور المرأة في القطاع الهندسي في الأردن، بالإضافة إلى تعزيز مهارات الطلبة في المجالات الهندسية.

وحضر المؤتمر الذي شارك في المؤتمر ما يقارب 250 طالباً وطالبة من أعضاء IEEE من مختلف الجامعات الأردنية، عدد من الشخصيات العلمية والأكاديمية وأعضاء الهيئة التدريسية في جامعة اليرموك.  

بموافقة مجلس الوزراء

صحافة اليرموك أصبحت مطبوعة اسبوعية شاملة

sahafet alyarmouk

وافق مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة  على طلب جامعة اليرموك بإصدار مطبوعة صحفية شاملة أسبوعية تصدر في مدينة اربد باللغة العربية تحت اسم (صحافة اليرموك)، بعدما كانت رخصة إصدارها مطبوعة صحفية متخصصة.

وأثنى رئيس الجامعة الدكتور رفعت الفاعوري على قرار مجلس الوزراء نظرا لأهميته في تعزيز مسيرة الجامعة، ومسيرة (صحافة اليرموك) التي تمتد لنحو 34 عاما، لافتا إلى أنخطط الجامعة الأكاديمية تهدف للارتقاء بمستوى خريجيها وتأهيلهم لسوق العمل على ممارسة مختلف فنون العمل الصحفي .

وأكد حرص الجامعة على توفير كافة الإمكانيات لتواصل (صحافة اليرموك) مسيرتها والدور الملقى على عاتقها في خدمة المهنة أولا، إلى جانب أنها تحمل رسالة الجامعة إلى المجتمع المحلي، موضحا أن هذا التوجه يأتي انسجاما مع رؤيتها وخطتها الاستراتيجية للسنوات المقبلة في التميز والجودة، ومواكبة التطورات العلمية والعملية في علم الصحافة.

واشاد عميد الكلية الدكتور حاتم علاونة بالقرار الحكومي، مشيرا إلى أنه  سيعزز من مكانة الجريدة على الخارطة الصحفية الأردنية،وبالتالي تكون كلية الإعلام في جامعة اليرموك هي السباقة والرائدة في مثل هذه الخطوة على مستوى الجامعات الأردنية والعربية، بأنها تمتلك مطبوعة صحفية شاملة غير يومية.