اليرموك تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف

mawld1

مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك، رعى نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الاستاذ الدكتور جمال أبو دولة فعاليات الحفل الذي نظمته كلية الشريعة والدراسات الاسلامية بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة واتحاد طلبة الجامعة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف بعنوان "وإن تطيعوه تهتدوا"، بحضور سماحة مفتي عام القوات المسلحة الأردنية الدكتور ماجد الدراوشة.

وفي بداية حديثه شكر الدراوشة جامعة اليرموك لتنظيمها هذا الحفل بمناسبة عزيزة على قلوبنا الأمة الإسلامية جمعاء للاحتفال بمولد النبي الكريم الذي يمثل انموذج الكمال الإنساني، والذي قاد الأمة باسم الإسلام الذي يبني الإنسان، وفكره الإيجابي البناء، مشددا على ضرورة تجسيد حبنا لله ورسوله بإتباعنا لتعاليم ديننا الحنيف، واقتدائنا بأخلاق نبينا الكريم، مستشهدا بآيات كريمة وأحاديث نبوية شريفة.

وأشار الدراوشة إلى أن قيادتنا الهاشمية الحكيمة أرادت على الدوام أن يكون جيشنا العربي جيش مصطفوي يسير على تعاليم نبينا المصطفى ويقتدي بصفاته الحميدة، مشيرا إلى الاهتمام الذي توليه قيادة القوات المسلحة الأردنية بالدين الاسلامي وضرورة اتباع أفراد الجيش لتعاليم الإسلام، وذلك من خلال تعيين الائمة وبناء المساجد في مختلف وحدات الجيش العربي، بالإضافة إلى تنظيم مسابقات حفظ القرآن والسنة النبوية الشريفة وتكريم الفائزين فيها من خلال ابتعاثهم لأداء مناسك الحج والعمرة.

بدوره ألقى عميد الكلية الاستاذ الدكتور أسامة الفقير كلمة قال فيها إن اجتماعنا اليوم يعد من أرقى الاجتماعات لارتباطها بشخص عظيم رفع من شان الامة الإسلامية لتكون قائدة لحضارات سائر الأمم، فليس من يوم أعظم من يوم بزغ فيه نور سيدنا محمد عليه السلام،  لافتا إلى أن نبينا الكريم قاد امتنا لتكون في عالم يسوده العدل والرحمة وليس الظلم والطغيان والقهر.

وأضاف الفقير إنه يسن لنا أن نتذكر مولد النبي عليه السلام من خلال أداء طاعة نتقرب بها من الله سبحانه وتعالى، مشددا على ضرورة تربية وتنشئة الاجيال التي تتحلى وتقتدي  بالصفات الكريمة لنبينا محمد وجعلها منهج نسير عليه بحياتنا اليومية.

من جانبه ألقى عميد كلية الصيدلة الاستاذ الدكتور عدنان مساعدة كلمة قال فيها إنه باحتفالنا بذكرى ميلاد سيد البشر صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نؤكد أن شريعة الإسلام تهدف إلى توحيد الشعوب وإذابة عوامل التفرقة بينها، ونشر لواء الأخُوَّة والمحبَّة بين أفرادها؛ لأنها شريعة صالحة وشاملة لكل زمان ومكان، حيث تجمع هذه الشريعة بين عنصري الثبات والمرونة، ويتجلى الثبات في أصولها و كلياتها و قطعياتها، وتتجلى المرونة في فروعها وجزئياتها وظنياتها.

ولفت المساعدة إلى ان رسالة  سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الشاملة لم تغفل بناء الانسان سلوكا وتهذيبا وعقلا وصحة، حيث ان تعاليم الإسلام كلها تدفع إلى المحافظة على الصحة والارتقاء بها في كافة المجالات، ليعيش الإنسان حياة سعيدة طيبة،  وان العلم الحديث جاء مؤيدا للأحاديث النبوية الشريفة ليلتقي العلم والإيمان معا، وان الرسالة التي جاء بها رسول الله صلى الله عليه وسلم هي رسالة العلم والتنوير والحضارة.

كما ألقى عميد كلية العلوم الاستاذ الدكتور أحمد الرحيل كلمة هنأ من خلالها الامة الإسلامية جمعاء بهذه المناسبة العزيزة على قلوب المسلمين جميعا، فميلاد محمد عليه السلام غير حال الجزيرة العربية التي كانت تعاني من حالة اضطراب، وعبادة الأوثان، وظلم وقهر إلى حياة يسودها العدل والطمأنينة والامان، مشيرا إلى ان ميلاد النبي عليه السلام كان ايذانا بميلاد خير أمة أخرجت للناس التي تحمل تعاليم الوحي الالهي، فسيدنا محمد أعد هذه الأمة للتحمل الصعاب وتواجه التحديات، داعيا شباب الامة إلى تبادل القول الصالح والعلم النافع والابتعاد عن كل ما يشوه صورة اسلامنا الوسطي الحنيف، واستخلاص الدروس والعبر المستفادة من السيرة النبوية الشريفة.

وتضمن برنامج الحفل قصيدة شعرية بعنوان "الرحمة المهتداة" ألقاها الدكتور أسامة الغنميين، وفقرة انشادية لمنشد الشارقة نزار الشياب، وفقرة تفاعلية للدكتور رائد عبدالرحمن.

وحضر فعاليات الحفل عميدا شؤون الطلبة، وتكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية، وحشد من طلبة الجامعة.

mawld2