وفد من كلية مؤسسة باهانج الماليزية يزور الجامعة

 

bahang

التقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري وفداً من كلية مؤسسة باهانج الجامعية الماليزية (إكيب سابقا)، برئاسة عميد كلية الدراسات الإسلامية واللغة العربية محمد راشيمي، حيث جرى بحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين، وإمكانية تجديد الاتفاقية المبرمة بينهما وتوسيع مجالاتها.

وأشاد الفاعوري في بداية اللقاء بعمق العلاقات الأكاديمية التي تربط اليرموك بكلية مؤسسة باهانج منذ أعوام،  من خلال برنامج التوأمة بين الجانبين في مجال الدراسات والاقتصاد والمصارف الإسلامية، والذي يدرس بموجبه الطالب الماليزي العامين الدراسيين الأولين في كلية مؤسسة باهانج وفق البرامج والخطط الدراسية في كلية الشريعة بجامعة اليرموك، ويستكمل متطلبات حصوله على درجة البكالوريوس للعامين الدراسيين الأخيرين في جامعة اليرموك.

وأوضح الفاعوري أن اليرموك وانطلاقا من حرصها الشديد على خدمة اللغة العربية ونشر ديننا الإسلامي الوسطي، تسعى لتوسيع علاقات التعاون التي تربطها مع الدول الإسلامية في شرق آسيا، كما أنها تعامل الطلبة الماليزيين الدارسين في برامج الدراسات الإسلامية واللغة العربية معاملة الطلبة الأردنيين من حيث الرسوم الدراسية.

وأشار الفاعوري إلى حرص اليرموك على رعاية طلبتها الوافدين من مختلف الجنسيات العربية والغربية والإسلامية، وسعيها لاشراكهم في مختلف النشاطات اللامنهجية التي تنظمها عمادة شؤون الطلبة بالجامعة، بما يصقل مهاراتهم ويسهم في التبادل الثقافي والحضاري بين الجسم الطلابي، مشيداً بتميز الطلبة الماليزيين الدارسين باليرموك وانضباطهم أكاديميا وأخلاقيا.

بدوره أعرب راشميني عن شكره لجامعة اليرموك على رعايتها الحثيثة للطلبة الماليزيين، مؤكداً حرص الكلية المدعومة من مؤسسة باهانج على ابتعاث طلبتها لجامعة اليرموك، وخاصة في مجال الاقتصاد والمصارف الإسلامية، نظرا للسمعة العلمية التي تحظى بها اليرموك في هذا المجال، الأمر الذي انعكس على المستوى المتميز لخريجي الجامعة من الطلبة الماليزيين الذين أثبتوا كفاءتهم في مختلف مواقعهم الوظيفية بعد تخرجهم.

وأشار راشميني إلى إمكانية تجديد الاتفاقية المبرمة بين الجانبين وتوسيع مجالات التعاون بينهما، بما يسهم في تبادل المعارف والخبرات بينهم، ويثري التبادل الثقافي لأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة معاً.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد، وعميدا كليتي الحجاوي للهندسة التكنولوجية، والشريعة والدراسات الإسلامية الأستاذ الدكتور خالد غرايبة، والأستاذ الدكتور أسامة الفقير، ورئيس قسم رعاية الطلبة في السفارة الماليزية بعمان الدكتور زياد العزام، ومديرا دائرتي العلاقات العامة والإعلام والقبول والتسجيل.

ويذكر ان عدد الطلبة الماليزيين الدارسين في الجامعة 385 طالباً وطالبة لمختلف الدرجات العلمية.