لال افتتاحه لفعاليات المؤتمر الأردني الرابع للسياحة

الفاعوري: التراث الحضاري الإنساني يوحد الامم ويثريها

tour777

أكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري على ضرورة المحافظة على الإرث الحضاري الإنساني من مظاهر الاعتداء والتخريب خاصة في ظل ما تتعرض له المنطقة في وقتنا الحالي من حروب ونزاعات، مشددا على أن الإرث الحضاري يوحد بين الأمم المختلفة ولا يفرقها، ويثريها ولا يفقرها.

وقال الفاعوري خلال افتتاحه لفعاليات المؤتمر الأردني الرابع للسياحة، الذي نظمته كلية السياحة والفنادق بالجامعة، ويستمر لمدة ثلاثة أيام، إن السياحة تعتبر ركيزة أساسية من ركائز التنمية الاقتصادية، والاجتماعية في الدول الصناعية والنامية على حد سواء، حيث ساهمت صناعة السياحة الأردنية خلال العقود الماضية في توفير العملات الصعبة، وتشغيل الأيدي العاملة، وإيصال التنمية إلى جيوب الفقر والبطالة، لافتاً إلى أنه وفي ظل التحديات التي تشهدها المنطقة، والدور الإقليمي الذي يلعبه الأردن بما يتمتع به من أمن واستقرار للمواطن والزائر، ونظرا لاعتماد العديد من الدول المجاورة على الكفاءات الأردنية التي أثبتت تميزها، فقد تضاعفت أهمية الدور الذي تلعبه مؤسساتنا الاكاديمية في تنمية الموارد البشرية المؤهلة.

وأضاف الفاعوري أن المؤسسات التعليمية تلعب دورا هاما في تهيئة وتدريب الأيدي العاملة التي تعتبر مكونا رئيسيا من مكونات التنمية الشاملة، وتسهم بشكل فاعل في تسريعها، وإبراز الأردن بأبهى صورها، مما يحتم على مؤسساتنا التعليمية تنسيق جهودها للنهوض بمخرجات برامجها الأكاديمية بما يتوافق مع الاحتياجات الفعلية والمستقبلية للمؤسسات السياحية المحلية، والإقليمية، والدولية.

وأشاد الفاعوري بالدور الفاعل لكلية السياحة والفنادق باليرموك في خلق مفهوم التغيير المهني لتنمية الكوادر السياحية، والفندقية المطلوبة بعيدا عن التعليم التقليدي، بالإضافة إلى دورها المتميز في المشاركة بالمشاريع الدولية، مؤكدا دعم إدارة الجامعة لهذه الكلية الناشئة، وحرصها على تزويدها بكافة المرافق اللازمة لدعم المسيرة التعليمية النظرية والعملية فيها.

بدوره ألقى عميد كلية الأستاذ الدكتور عبدالله الشرمان كلمة أشار فيها إلى أن الكلية وللسنة الرابعة على التوالي تعقد مؤتمرها السياحي بهدف الابقاء على التواصل مع المختصين في هذا القطاع من داخل الأردن وخارجه، وذلك تلبية لمحور التميز الأكاديمي الذي جاء في الخطة الاستراتيجية لجامعة اليرموك، شاكرا إدارة الجامعة على دعمها المتواصل لأنشطة الكلية المختلفة.

وقال الشرمان إن قطاع السياحة والضيافة في الأردن من أكثر القطاعات إنتاجا، الأمر الذي يتطلب المزيد من الاهتمام على الصعيدين المهني، والأكاديمي، لاسيما وأن دول الجوار تعيش حالة من عدم الاستقرار السياسي، مما دفع الباحثون في هذا المجال إلى التركيز على تفعيل السياحة البديلة كسياحة المؤتمرات، والسياحة الرياضية، والسياحة العلاجية، داعياً إلى تمكين السياحة الداخلية انطلاقا من شعار منظمة السياحة العالمية للعام 2016 أن السياحة للجميع.

وتضمن برنامج المؤتمر الذي يشارك فيه مختصين وباحثين من دول فلسطين، والجزائر، وليبيا، والمغرب، والعراق، والسودان، وتركيا، وصربيا، والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى الأردن، في يومه الأول عقد ثلاث جلسات عمل، ترأس الأولى الاستاذ الدكتور عبدالله الشرمان، ونوقش خلالها موضوع "السياحة والتبادل الثقافي"، وترأس الجلسة الثانية الدكتورة اريج عودات، ونوقشت خلالها موضوعات "السياحة بيئية كأداة للحوار الطبيعي" للمهندس يحيى خالد مدير الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، و"تنمية الاقتصاد المشترك في عصر الانترنت" للدكتور روهيت من تركيا، و"حماية الطبيعة وتفاعل السياحة المستدامة في صربيا" للدكتور فالدمير ستوجانوفيك ولازار لازيك من صربيا، و "تنميــة الســياحة المســتدامة فــي الأراضــي الرطبــة بولايــة الخرطوم - التحديــات وآفــاق المســتقبل" للدكتور طارق حمدناالله احمد حمدناالله  من السودان، و "المؤسسات السياحية الفندقية والبيئة المؤسسية - الجزائر حالة " لبن يمينة كال، وبرحو ملياني زبيدة، وبن جدو عائشة من الجزائر، و"الأمن السياحي وتأثيره في صناعة السياحة في الوطن العربي - مع الاشارة الى الحالة الأردنية" للأستاذ الدكتور بلقاسم ماضي، و الأستاذ عمر حوتيـة من الجزائر.

ونوقشت في الجلسة الثالثة التي ترأسها الدكتور علي الزعبي،  موضوعات " المقومات والمغريات الثقافية النوبية ودورها في التنمية السياحية في السودان" للدكتور إيهاب ربيع محمد علي من السودان، و"دور اللغة الانكليزية والفرنسية في تنمية الحقل السياحي: مدينة اكادير نموذجا" للدكتور عباس علي سليمان، والدكتور كريم محمد ككو، والاستاذة  اسماء بنكيران  من المغرب، و"دور التواصــل الثقافــي مــن خــال المتاحــف فــي تنميــة النشــاط الســياحي: حــالات دراســية مختــارة" للدكتورة صليحة عشي من الجزائر، و" البتراء وجهة سياحية وبيئية" للدكتورة نهاية القاسم من الأردن، و" السياحة البيئية من حيث الماهية والخصائص والمقومات والتأثيرات ذات الصلة" للدكتور  مختار حديد من الجزائر، و" التنمية السياحية المستدامة في الجزائر" للأستاذ الدكتور خضراوي ساسية من الجزائر.

وحضر افتتاح المؤتمر الأساتذة نواب رئيس الجامعة، وعدد من عمداء الكليات، وأعضاء هيئة تدريس الكلية، وحشد من طلبتها.

tou88

بدء تقديم طلبات الالتحاق (برامج الدراسات العليا - البرنامج الموازي- البرنامج الدولي ) للفصل الاول 2017-2018     المزيد