السفير الأندونيسي ووفد من جامعة السلطان الشريف قاسم يزور اليرموك

qasem

التقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري السفير الأندونيسي في عمان أندي رحميانتو، ووفداً من جامعة جامعة السلطان الشريف قاسم الإسلامية، حيث تم بحث سبل مد جسور التعاون الدولي الممكنة بين الجانبين، وصولاً إلى توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين.

ونصت المذكرة التي تهدف إلى تعزيز التعاون الأكاديمي والتفاهم المتبادل بين الجانبين، على تبادل زيارات الطلبة لمرحلتي البكالوريوس والماجستير، وتعزيز سبل التعاون في إجراء المشاريع البحثية ذات الاهتمام المشترك، وتبادل زيارات الباحثين بين الجامعتين، إضافة إلى عقد اللقاءات والمؤتمرات العلمية المشتركة، وتبادل مصادر المعرفة والتعليم والمواد التعليمية الرقمية.

واستعرض الفاعوري خلال اللقاء مراحل التطوير والتحديث التي تشهدها اليرموك على مختلف الصعد، وحرصها على توثيق سبل التعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية الدولية، وذلك تجسيداً لأهداف الخطة الإستراتيجية للجامعة للوصول إلى العالمية، والارتقاء باليرموك إلى مصاف الجامعات الدولية العريقة.

وأشار الفاعوري إلى أن اليرموك ترتبط بالعديد من اتفاقيات التعاون في مجال الشريعة والدراسات العلمية مع جامعات مختلفة وخاصة في دول شرق آسيا، بالإضافة إلى تركيا، وذلك إيماناً منها بالدور الفاعل للتعاون الدولي في تبادل الخبرات والمعارف، وتحديث أساليب التدريس والبحث العلمي وتطويره، إضافة لما يشكله هذا التعاون في مجال الشريعة والدراسات الإسلامية من نشر تعاليم الاعتدال والوسطية لديننا الإسلامي السمح، لاسيما مع ما تشهده المنطقة من انتشار للجماعات والأفكار المتطرفة التي تسيء للدين الإسلامي الحنيف وتشوه صورته لدى الآخر.

وأشاد الفاعوري بالمستوى المتميز للطلبة الأندونيسيين الدارسين في اليرموك في مختلف الدرجات العلمية، وحرصهم على التقيد بالأنظمة والقوانين المعمول بها في الجامعة، معرباً عن استعداد اليرموك لاستقبال المزيد من الطلبة الأندونيسيين في مختلف التخصصات الأكاديمية، الذين يعدون خير سفراء لليرموك بعد تخرجهم منها.

بدوره أشاد رحميانتو بالسمعة العلمية المتميزة التي تحظى بها اليرموك في المجتمع الأندونيسي، مؤكداً حرصه على تعزيز التعاون بين اليرموك ومختلف الجامعات الأندونيسية في المجالات البحثية، وتبادل الطلبة، والخبرات، معرباً عن شكره لجامعة اليرموك على الاهتمام الذي توليه للطلبة الأندونيسيين الدارسين فيها، لافتاً إلى تميز الخريجين من طلبتها، الذين اثبتوا كفاءتهم على اختلاف مواقعهم، الأمر الذي يعكس المستوى المتميز للعملية التعليمية باليرموك، وحرصها على إعداد طلبتها وتأهيلهم لدخول سوق العمل.

ووقع الاتفاقية عميدا كليتي الشريعة في الجامعتين، بحضور نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور زياد السعد، ومديرة العلاقات العامة والإعلام الدكتورة ناهدة مخادمة.

بدء تقديم طلبات الالتحاق (البرنامج العادي) لتخصصات كلية الفنون، تخصص هندسة العمارة ( البرنامج الموازي- البرنامج الدولي ) للفصل الاول 2017-2018     المزيد