motkelah

استضافت مكتبة الحسين بن طلال اللقاء الثالث عشر من لقاءات "نادي القارئات والقراء الشباب" الذي تشرف عليه المكتبة، ويديره الروائي هاشم غرايبة، وخُصص اللقاء الذي تم باستخدام تقنية زووم لمناقشة رواية "حياة متخيلة" للروائي والشاعر الأسترالي ذي الأصول اللبنانية ديفيد معلوف، حيث شارك في اللقاء عميد البحث العلمي والدراسات العليا الدكتور أيمن حمودة، .ومجموعة من الطالبات والطلاب من مدارس مختلفة بإربد، وكفريوبا، ودوقرة، ودير أبي سعيد، ومن طالبات وطلاب الجامعة.
أما ملاحظات القارئات والقراء الشباب فأبرزت جوانب مختلفة في الرواية، ومن أهمها المنفى، الذي يشكِّل محورًا أساسًا فيها، ومسألة التواصل مع الآخر، بصرف النظر عن أجناسهم، وأعراقهم، ولغاتهم، فالرواية تؤكد أن جوهر الإنسان هو الأساس في العلاقات الإنسانية، وأنَّ لكل إنسان جوهرًا جميلًا. كما أبرزت الرواية حياة المهمَّشين، ونظرة المركز إليهم، وهو الذي يقيس الآخرين بمعاييره، وأبرزت الرواية أهمية اللغة في التواصل بين الناس، غير أن الرواية وسَّعت مفهوم اللغة لتشمل أيضًا سبل التواصل جميعها، بما في ذلك لغة الجسد.

وأكدت المشاركات والمشاركون أن الرواية تعرِّف القارئين بذواتهم، وتهديم إلى الاستقلال بآرائهم، وأن يبتعدوا عن ثقافة القطيع، ونبَّه العديد منهم إلى الشبه بين هذه الرواية ورواية "حي بن يقظان" لابن طُفيل التي قد كان النادي ناقشها في وقت سابق، كما أشاد عدد من المناقشين بقدرة المؤلف المتميزة على الوصف،  وبقدرة المترجم الكبيرة على نقل النص بجمالياته الفنية إلى العربية. وختم الروائي هاشم غرايبة النقاش بقوله إن الأدب الخالد هو الأدب الجميل الذي يمس كينونة الإنسان.
وأدارت اللقاء السيدة سوزان ردايدة، مشرفة النشاط الثقافي في المكتبة، وأداره فنيًا السيد سامي أبو دربية، رئيس قسم الدعم الفني، وعبد القادر عوَّاد من القسم، وحضره الدكتور عمر الغول، مدير المكتبة. هذا، ويُذكر أن اللقاء سيُرفع بعد إعداده فنيًا على قناة اليوتيوب الخاصة بالمكتبة.

0
0
0
s2sdefault