88e730a9 bb7d 4c79 818d 9f7305b9a20d

 

مندوباً عن رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور إسلام مساد، رعى عميد كلية الآداب الدكتور موسى ربابعة في مبنى الندوات والمؤتمرات انطلاق فعاليات مشروع GEO-IT / تكنولوجيا جمع البيانات الجيومكانية لأغراض التنمية المستدامة وإدارة المخاطر، والذي ينظمه قسم الجغرافيا في كلية الآداب بجامعة اليرموك، بتمويل من المؤسسة الألمانية للتبادل الأكاديمي/ الداد، بالتعاون مع كل من جامعة برلين الحرة، والجامعة اللبنانية، ومركز الاستشعار عن بعد اللبناني، وقسم الجغرافيا في جامعة مؤتة، والمركز الاقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب اسيا- الاردن/ الامم المتحدة، وبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، وبمشاركة عدد من الباحثين من جامعات حلب وحماة / سوريا و جامعة ميونخ للتكنولوجيا/ ألمانيا، وجامعة فينّا للتكنولوجيا / النمسا.

وفي كلمته الافتتاحية رحب الربابعة بالمشاركين، مثنيا على الجهود المبذولة في تنظيم ورش العمل في ظل الظروف الصعبة المتعلقة بجائحة كورونا، مؤكداً على أن جامعة اليرموك وانطلاقا من خطتها الاستراتيجية تدعم تشكيل مثل هذه المجموعات البحثية، وعقد المشاريع الدولية التي تسهم في دفع مسيرة التنمية في المنطقة، وتسهم في تبادل الخبرات والمعرفية العلمية بين الباحثين والطلبة.

كما و قدم رئيس قسم الجغرافيا ومنسق المشروع الدكتور خالد هزايمة، كلمة ترحيبية بالضيوف، مبيناً أهداف المشروع و أهمية استخدام وتضمين تكنولوجيا البيانات الجيومكانية في نجاح عملية التنمية المستدامة، ودعم صناع القرار في وضع السياسات والخطط المستقبلية لمواجهة التحديات والمخاطر الطبيعية والبشرية سواءً على المستوى الوطني أو الإقليمي أو العالمي، مقدراً دعم مؤسسة الداد للمشروع.

وبدوره منسقاً عاماً للمشروع، ألقى الدكتور وهيب سهوان من جامعة برلين الحرة كلمة شكر فيها جامعة اليرموك على تنظيم أولى ورشات المشروع الوجاهية بعد أن كانت ورشات العمل الخاصة بالمشروع تعقد عن بعد في ظل ظروف الجائحة، شاكرا جميع المشاركين على تلبية الدعوة للحضور والمشاركة في فعاليات ورشات العمل.

كما قدمت الدكتورة نادين ناصيف عميدة كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية كلمة باسم فريق العمل اللبناني المشارك في المشروع مبينة الدور الكبير الذي يقدمه المشروع في ربط وتشبيك الباحثين من دول عدة بما يخدم مسيرة البحث العلمي في المنطقة.

و قدم الدكتور أحمد ياغي من جامعة دمشق كلمة عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد، كلمة باسم المشاركين من سوريا مستعرضاً مسار تطور استخدام تقنيات الاستشعار عن بعد في سوريا ودور الباحثين في هذا المجال بمختلف مؤسساتهم في دعم صناعة القرار في العديد من الدراسات الطبيعية والبشرية المعتمدة على التقنيات الجيومكانية.

و قدم المهندس ديميتريز كاراكوستس من مكتب برنامج الغذاء العالمي في سوريا عرضاً للبرامج والمشاريع التي يقدمها المكتب ويشرف عليها في سوريا والمنطقة العربية.

و شارك في فعاليات الافتتاح عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة وجمع من طلبة البكالوريوس والماجستير من قسمي الجغرافيا وعلوم الأرض والبيئة في الجامعة.

يذكر أن فعاليات ورش العمل هذه ستعقد تباعاً في جامعة اليرموك، وفي المركز الاقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب اسيا في عمّان، و جامعة مؤتة حتى الـ 23 من الشهر الجاري.

0
0
0
s2sdefault