00c0a212 4db5 4436 85ac 65fd7e79b902

 
 
وقعت جامعة اليرموك في وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، اتفاقية تعاون مع شركة Automation Anywhere Inc العالمية، بحضور وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة.
وبموجب هذه الإتفاقية التي وقعها رئيس الجامعة الدكتور إسلام مساد،  والمدير الاقليمي لشركة استراتيجيات التقنية للشرق الأوسط TSME ممثل شركة Automation Anywhere Inc العالمية في الأردن المهندس عمر مضاعين، سيتم تدريب عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة على تكنولوجيا أتمتة الإجراءات روبوتياً.
وتأتي هذه الاتفاقية استكمالا للاتفاقية التي تم توقيعها في تموز من العام الماضي بين وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وشركة استراتيجيات التقنية للشرق الأوسط، والتي تضمنت التنسيق لغايات تقديم التدريب على تكنولوجيا أتمتة الإجراءات روبوتياً (RPA).
 و ستقوم هذه التكنولوجيا بتوفير الوقت والجهد على الاشخاص الذين يُطلب منهم أعمال متكررة والتي تحد من تطور أدائهم الوظيفي من خلال استبدالها بأتمتة حاسوبية للإجراءات بحيث تنجز بشكل آلي.
كما وتتضمن الاتفاقية عقد دورات تدريب المدربين على تكنولوجيا أتمتة الإجراءات روبوتياً لثلاثة أعضاء من الهيئة التدريسية  من قبل مدربين مختصين من شركة Automation Anywhere Inc العالمية،  حيث سيتم اختبار أعضاء هيئة التدريس بعد انتهاء التدريب وإصدار شهادة مدرب AAI  للأعضاء الذين أكملوا التدريب بنجاح.
 كما وتشير الاتفاقية إلى  قيام أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على شهادات التدريب بنقل المعرفة للطلبة في الجامعة من خلال تدريبهم على تلك التكنولوجيا، حيث سيتم منح جميع الخريجين من تلك الدورات شهادات معتمدة عالمياً.
 كما نصت الاتفاقية على تجهيز مركز للتميز الروبوتي في جامعة اليرموك، بحيث  تقوم الجامعة بتوفير أجهزة الحاسوب والخوادم لهذه الغاية لتقوم الشركة بتنصيب نظام أتمتة الإجراءات روبوتياً على الأجهزة.
و  أكد الهناندة خلال حفل التوقيع على أهمية استخدام أحدث التقنيات الحديثة في منظومة التعليم في جامعاتنا الأردنية حيث تعتبر تكنولوجيا أتمتة الإجراءات روبوتيا من أهم الأدوات كمسرع رئيسي لعالم التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي والتي تسهم بشكل كبير بتوفير الوقت والجهد على الكادر التعليمي من خلال التشغيل الآلي.
وأشار إلى أهمية أتمتة إجراءات المهام المتكررة واتمامها بشكل أسرع و بدقة عالية وبالتالي إتاحة المجال للموظفين للتركيز على تطوير إمكانياتهم بشكل أفضل و القيام بالمهام التي تتطلب الابداع و تطوير مكان العمل ، مشيرا الى ضرورة نقل تلك المعرفة إلى طلبة  الجامعات لتمكين الشباب الأردني من مواكبة أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي.
من جانبه أكد مساد  حرص جامعة اليرموك، على تعزيز علاقاتها مع مختلف المؤسسات والهيئات، بما يحقق مصلحتها ويعمق مهارات وامكانيات كوادرها البشرية التدريسية والإدارية، وبما يعود بالنفع على مستوى طلبتها و مسيرتها التعليمة بشكل عام.
وشدد على  أهمية استخدام التقنيات الحديثة وتوظيفها لخدمة العملية التعليمية والتي ظهرت جليا خلال الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا على العالم،  إذ دفعت المؤسسات التعليمية الاستفادة من الإمكانات التي توفرها التكنولوجيا لضمان استمرارية العملية التعلمية لخدمة الطلبة والمجتمع ولمواكبة التطور التكنولوجي والرقمي في العصر الحالي.
ولفت مساد إلى أن جامعة اليرموك تحرص دائما على تعزيز بنيتها التحتية فيما يخص تكنولوجيا المعلومات والبناء عليها، مشيرا إلى ان وجود مثل هذه البنية التحتية المؤهلة، مكنها وفق الأرقام ومؤشرات دخول الطلبة إلى المحاضرات والإمتحانات، من المحافظة على استمرارية العملية التدريسية عن بُعد في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا.
وأشار مضاعين  إلى أن الشباب هم عماد المستقبل، وثروة الوطن حيث ستتضمن هذه الاتفاقية برنامج تدريب وتأهيل لعدد من جامعاتنا الأردنية في مختلف المحافظات، بحيث سيتم عمل مركز للتميز الروبوتي في جامعة اليرموك،  وتدريب الكادر التعليمي لتأهيل طلبتها على هذه التكنولوجيا الحديثة لمواكبة التطورات العالمية للتحول الرقمي وتلبية احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي وصولاً لرفد مؤسساتنا الأردنية بآخر ما توصل إليه العالم من تكنولوجيا. 
وأكد على أن هذه الاتفاقية ستمنح الفرصة لخريجي الجامعة الذين استحقوا الشهادات المعتمدة عالمياً، أن يكونوا أحد أهم مصادر الكفاءات الشابة على خريطة العالم وتحديداً المنطقة العربية في مجال التحول الرقمي وأتمتة الإجراءات روبوتيا.
وحضر توقيع الاتقافية مدير دائرة العلاقات والمشاريع الدولية الدكتور غازي مقابلة، والدكتور خالد النواصرة من كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب كظابط ارتباط فيما يخص الاتقافية.
 
aa99ef72 c20e 416f a067 51842d19913e
 
 
0b57440f a503 42af b8e9 5e94f2fd0eb9
 
 
0
0
0
s2sdefault