7

ناقش نادي الكتاب في مكتبة الحسين بن طلال و بالتعاون مع مديرية ثقافة محافظة إربد، الذي يديره الروائي هاشم غرايبة رواية "الطاعون" للأديب الفرنسي ألبير كامو.

وجرت المناقشة باستخدام تقنية Zoom، نظرا للظرف الإستثنائي بسبب جائحة كورونا، وغياب الطلبة عن الحرم الجامعي، حيث شارك في هذه المناقشة،  اساتذة وطلبة من مختلف كليات الجامعة،  ومجموعة من المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي في مدينة إربد.

وتناولت المناقشات والمناقشون مسائل مختلفة في الرواية، كان من أهمها أوجه الشبه بين أوضاع مدينة وهران الجزائرية التي أصابها الطاعون، بحسب رواية كامو، وما ترتب عليه في عزلها عن محيطها، وعزل الناس فيها عن بعضهم بعضًا، والأوضاع التي يمر بها الأردن والعالم اليوم بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكان من بين الموضوعات المطروحة موضوعات الأمل، والواجب، والسعادة، والمساواة، وهي التي تبدو في الأوضاع العادية مسائل بدهية، غير أن الكوارث التي تصيب المجتمعات تدفعها إلى تأملها من جديد، وربما إعادة تعريفها.

وحضر اللقاء وشارك فيه كل من مدير المكتبة الدكتور عمر الغول، و مدير مديرية الثقافة لمحافظة إربد عاقل الخوالدة،.

كما وناقش نادي القراء والقارئات الشباب في مكتبة الحسين بن طلال، والذي يديره ايضا الروائي هاشم غرايبة حكاية "الأمير الصغير" للأديب الفرنسي أنطوان دو سانت إكزوبيري.

وجرت المناقشة باستخدام تقنية Zoom و بمشاركة فاعلة من طلبة مدرسة إربد النموذجية الخاصة وبعض طلبة جامعة اليرموك.

وأبدى المشاركون وآراءهم في الرواية الكثيرة بـ الرموز، والتي تؤكد في مجموعها على أهمية النظر إلى جوهر الأشياء، وإقامة العلاقات الحقيقية الصادقة التي تعود على الإنسان بالسعادة، وعدم الانسياق وراء أعمال الحياة اليومية التي يؤديها كثير من الناس دون إدراك لمعناها، أو لفائدتها لهم، غافلين عما في الأشياء البسيطة من قيمة عليا.

حضر اللقاء من مكتبة جامعة اليرموك مدير المكتبة، الدكتور عمر الغول، والسيدة سوزان ردايدة، مشرفة النشاط الثقافي، وأداره فنيًا سامي أبو دربية، رئيس قسم الدعم الفني، ومن مدرسة إربد النموذجية المعلمة هيا الزحراوي، والمشرفتان هبة أبو حلوة، وريما الجلاد، ومسؤولة العلاقات العامة بالمدرسة، روان عبد الهادي.

0
0
0
s2sdefault