nawzat99999999

 

في ضوء اللقاء الملكي الذي جمع جلالة الملك عبدالله الثاني، بوجهاء وشخصيات من محافظات عدّة في قصر الحسينية أمس - الأحد، استقبل رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي، عضو هيئة التدريس في قسم العلاقات العامة والإعلان في كُلية الإعلام، الأستاذة نوزت ابوالعسل التي مثلت القطاع الاكاديمي في اللقاء الملكي.

وشدد كفافي على ان تشرف الزميلة ابو العسل بالحضور بين يدي جلالة الملك، يمثل تشريفا لجامعة اليرموك وكوادرها وطلبتها، مبينا ان دعوة وحضور الزميلة ابو العسل لهذا اللقاء الملكي الهام الذي تناول مختلف الشؤون الوطنية العامة في ضوء جائحة كورونا، يجسدُ حرصا واهتماما هاشميا معهودا بمتابعة أدق التفاصيل الحياتية للأردنيين في شتى مجالات حياتهم ومعيشتهم.

وأضاف ان جامعة اليرموك تستلهم الرؤية الملكية في دعم أبناء الوطن وتحفيزهم وتمكينهم، من خلال إفساح المجال أمام أصحاب الإبداع والتطوير للإرتفاء في الأفكار والبناء عليها، مؤكدا ان جامعة اليرموك تنظر لحضور الزميلة ابو العسل لهذا اللقاء الملكي، إنما هو تحفيز ودعم للمرأة الأردنية بشكل عام، التي سارت وتسير إلى جانب شقيقها الرجل في درب النهضة والتنمية الوطنية الشاملة.

وعرضت ابو العسل ابرز محاور المُداخلة التي قدمتها بين يدي جلالته، وتأكيدها بان الجميع كان يستمد العزيمة لمواصلة مسيرة التعليم من توجيهات جلالته السامية، منذ بداية الجائحة باهمية استدامة نبض التعليم لابنائه الطلبة على كافة المُستويات سواء في الجامعات أو المدارس.

ولفتت إلى أن الجامعات الأردنية جميعها سارعت خلال فترة الأزمة للإستجابة لتجربة التعلّم عن بُعد واستدامة التعليم لطلبتها، لافتة الى حداثة هذه التجربة التي فرضتها الظروف الاستثنائية التي مرت بها المملكة والعالم، والتي اعتبرتها ابوالعسل قفزة مفاجئة بالانتقال بين التعليم التقليدي والتعليم الالكتروني سواءً لاعضاء الهيئات التدريسية أو الطلبة.

وأضافت ابو العسل ان الجامعات الاردنية ومنها جامعة اليرموك استطاعت ان تتخطى هذه الظروف الصعبة، بإن يُستدام التعليم في الفصل الدراسي الثاني وما تلاه، الا أن هذه التجربة قد كشفت عن تحديات واشكاليات.

وتابعت ان التحديات كانت على مستوى اعضاء هيئة التدريس في تجهيز المحتويات التعليمية الالكترونية وما يتبعها من توفير وسائل وادوات التعلّم في الوقت المناسب، و تحديات الانتقال من ثقافة التعليم التقليدي الى التعليم الالكتروني خاصة في ضوء تفاوت الاعمار لمستخدمي التكنولوجيا من اعضاء هيئة التدريس والحاجة المستمرة الى التدريب والتاهيل والتطوير.

وأشارت ابو العسل إلى تحديات واجهت الطلبة من حيث عدم تجانس قوة شبكة الانترنت في الجغرافيا الاردنية أو تذبذب الانترنت وكذلك افتقار الطلبة لبعض مهارات استخدام التكنولوجيا، أو عدم امتلاك الطلبة للاجهزة الذكية او الاجهزة اللوحية او الكمبيوتر المحمول مما شكل لهم تحدياً.

كما وعرضت ابو العسل بين يدي جلالته المعالجات او المقترحات لتطوير عملية التعلم عن بعد، من خلال وقفة مراجعة شمولية وبكل شفافية سواءً للخطط الدراسية أو طبيعة الوسائل التعليمية، وتبني عقلية التغيير والتاكيد على التخطيط الاستباقي للازمات والخروج من الاطار التقليدي للتعليم، ودعم البنى التحتية للانظمة الحاسوبية في الجامعات واجراء الدراسات العلمية حول الاحتياجات التعليمية وتوفير البيانات حول الاستخدام الرقمي.

حضر اللقاء عميد كُلية الإعلام الدكتور خلف الطاهات ورئيس قسم العلاقات العامة والاعلان الدكتور خلف الحماد، ومدير دائرة رئاسة الجامعة الدكتور مشهور حمادنة .

0
0
0
s2sdefault