maward

أكد رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي على أهمية تجسيد مفهوم العمل والقرار المؤسسي، فاليرموك تعبّر عن أسرة كاملة بطلبتها وأساتذتها والعاملين فيها، والقرارات التي يتم اتخاذها يجب أن تكون مبنية على أسس صحيحة ومطابقة للأنظمة والتعليمات والقوانين المعمول بها بالجامعة.

وأكد خلال لقائه عمداء الكليات ومدراء الدوائر الإدارية والمراكز العلمية بالجامعة على ضرورة مواكبة التطورات الحديثة وإدخال كل ما هو جديد وينعكس إيجابا على سير العمل بالجامعة، مشيدا بما قامت به دائرة الموارد البشرية بالتعاون مع مركز الحاسب بالأرشفة الالكترونية لملفات أعضاء الهيئة التدريسية والمبعوثين والموظفين الإداريين والفنيين، الأمر الذي سيسهم في الحفاظ على هذه الوثائق من التلف والضياع، والرجوع اليها بسهولة وفي أي وقت.

واستعرض كفافي انجازات إدارة الجامعة في الآونة الأخيرة ومنها مشروع توسيع مكتب ارتباط عمان، ومشروع خلايا الطاقة الشمسية، ومشروع توسعة المدرسة النموذجية الذي سيخدم المجتمع المحلي، وينعكس إيجابا على الوضع المادي للجامعة، مشيرا إلى الإجراءات التي تم اتخاذها لضبط النفقات ومنها: وقف التعيينات إلا في تخصصات الطب والصيدلة والتخصصات التي تقتضي الحاجة فيها إلى التعيين، ووقف تعيين المحاضرين غير المتفرغين إلا في الحالات الضرورية، إضافة لتوجهاتها باستحداث مركز للسيطرة داخل الجامعة، ومركز للعيادات الطبية في الحرم الجنوبي.

بدوره أوضح مستشار رئيس الجامعة مدير دائرة الموارد البشرية الدكتور عبدالحليم الشياب ميزات نظام الأرشفة الإلكتروني الذي يوفر معلومات لأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، والمبعوثين، حيث يتمتع بنظام امان عالي حيث لا يسمح بإجراء أي تعديل أو تحديث على معلومات ملفات أعضاء الهيئة التدريسية إلا من خلال دائرة الموارد، وتمكين عمداء الكليات من الاطلاع على معلومات محددة لأعضاء الهيئة التدريسية، ويوفر الوقت والجهد، مثمنا جهود مختلف وحدات الجامعة التي تعاونت مع الموارد البشرية لإنجاز هذا النظام المتكامل.

كما أشار مدير مركز الحاسب والمعلومات المهندس اسحاق مطالقة إلى أن النظام الالكتروني بالجامعة يتمتع بدرجة امان عالية، لاسيما وأن شبكة الطالب وشبكة العاملين الإداريين والأكاديميين مفصولتين عن بعضهما البعض، موضحا ان هناك مجموعة من الخطوات يجب اتخاذها لتجنب الوقوع في مشاكل القرصنة الالكترونية، ومنها التمتع بالأمان الفيزيائي، والنظام التقني، والسلوك البشري.

وحضر اللقاء نواب الرئيس الجامعة الدكتور أحمد العجلوني، والدكتور فواز عبدالحق، والدكتور أنيس خصاونة، وعمداء الكليات، ومدراء الدوائر الإدارية، والمراكز العلمية.

0
0
0
s2smodern