e3mar911

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة اعمار اربد المحامي عبدالرؤوف التل والوفد المرافق له وذلك خلال زياتهم للجامعة لبحث سبل التعاون الممكنة بين الجانبين.

وقال كفافي في حديثه إن اليرموك تعتبر جزء من مدينة اربد، حيث  حرصت منذ نشأتها على أداء دورها تجاه محافظة اربد والعمل على تطويرها في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والعلمية والاقتصادية، مؤكدا استعدادها الدائم لتوظيف الخبرات العلمية التي تضمها للتعاون مع المؤسسات المختلفة مما يسهم في إعمار المدينة، والمحافظة على مختلف المواقع التراثية والسياحية التي تضمها لاسيما تلك المتواجدة في وسط المدينة والتي تجسد تاريخ اربد، وتنفيذ المشاريع الريادية مما يسهم في تنشيط الحركة السياحية وبالتالي الحركة الاقتصادية في محافظة اربد.

وأضاف كفافي أن اليرموك ومن خلال اتخاذها مجموعة من الإجراءات تسعى للاضطلاع بدورها في المحافظة على القيم الثقافية والتراثية الموجودة في اربد، مستعرضا مجموعة المشاريع التي ستنفذها الجامعة والتي ستسهم وبشكل فاعل في تحسين الوضع المالي للجامعة من جهة، وستخدم مجتمع مدينة اربد من جهة أخرى، كمشروع توسعة المدرسة النموذجية بحيث تتمكن الجامعة من خدمة أكبر شريحة ممكنة من أهالي المدينة، ومشروع الفندق السياحي التعليمي، ومشروع الطاقة الشمسية، لافتا إلى تطلعات اليرموك بإنشاء مستشفى تعليمي وعيادات طبية.

بدوره أشاد التل بالدور الريادي الذي تقوم به اليرموك في دفع عجلة التنمية في محافظة اربد، مشددا على ضرورة توطيد التعاون الإيجابي بين المؤسسة والجامعة لتنفيذ مجموعة من الإجراءات التي تسهم في تحقيق التطور المنشود في المدينة من جهة، والمحافظة على صورتها الحضارية من جهة أخرى لاسيما وأن اربد اختيرت كعاصمة للثقافة العربية لعام 2021 الأمر الذي يتطلب  انعاش الحركة السياحية في المدينة، وذلك من خلال الاستفادة من الكفاءات التي تضمها الجامعة.

وقال إن مؤسسة إعمار اربد تقوم بدراسة وتحديد اولويات احتياجات المدنية, والتخطيط لمناحي التنمية  المختلفة, ووضع المشاريع المقترحة في متناول صانع القرار في السلطة التنفيذية والمجلس البلدي او امام المنظمات  الدولية المانحة والداعية لجهود التنمية في المجتمعات  المحلية، كما أنها تسهم في توفير وتطوير الخدمات الاساسية العامة اللازمة للمدينة، واقامة اي مشروع لمصلحتها، وتقديم العون المادي والفني والاداري لبلدية اربد، حيث تعتبر المؤسسة سندا وشريكا للبلدية، مؤكدا ان المؤسسة ستقوم بدورها كجهة ضاغطة للمطالبة بحقوق مختلف المؤسسات التعليمية في المحافظة.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبدالحق، وعميد كلية الفنون الجميلة الدكتور وائل الرشدان، وعدد من أعضاء مجلس إدارة المؤسسة، والمسؤولين من كلا الجانبين.

e3mar912

0
0
0
s2smodern