abdelhaq1

التقى نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبد الحق أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الآداب، حيث تمت مناقشة عدد من الخطط  التطويرية للنهوض بكافة القسام الأكاديمية.

وأكد عبد الحق خلال اللقاء أن عملية التعليم والتعلم بحاجة إلى تطوير مستمر للخطط والمناهج الدراسية، من أجل مواكبة التطورات المتسارعة التي يشهدها العصر في ظل الثورة المعلوماتية، مشددا على ضرورة إثراء المناهج الدراسية للتخصصات الأكاديمية كافة بالعلوم والمهارات الكفيلة بإعداد الطلبة لدخول سوق العمل وإثبات قدراتهم ومستواهم العلمي، بما يعكس السمعة المتميزة لجامعة اليرموك.

وأشار إلى ضرورة تقديم أعضاء الهيئة التدريسية لمقترحات لإنشاء برامج أكاديمية جديدة في مختلف الدرجات العلمية، على ان تكون مواكبة لتطورات العصر وجاذبة للطلاب من داخل الأردن وخارجه، لافتا إلى ان إدارة الجامعة تعمل على إجراء بعد التعديلات على أسس وتعليمات الترقية لأعضاء الهيئة التدريسية بما يشكل لديهم حافزا للإبداع والابتكار، وينهض بمستوى البحث العلمي في الجامعة.

بدوره ثمن عميد كلية الآداب الدكتور محمد بني دومي دعم إدارة الجامعة الموصول لأعضاء الهيئة التدريسية، ومتابعة الخطط التطويرية ومراحل الانجاز في الكلية، وتوفير كافة الامكانات من اجل تحفيز اعضاء الهيئة التدريسية على بذل الجهد في تطوير اساليب التدريس واعداد الطلبة وتسليحهم بالمهارات التي ترفع من تنافسيتهم في سوق العمل، ورفد الساحة محلية والعربية بالمؤهلين وذوي الكفاءة من خريجي الجامعة ممن يقع على عاتقهم مسؤولية التطوير في مؤسسات الدولة المختلفة، وبناء المستقبل.

من جانبه أشار عميد البحث العلمي والدراسات العليا الدكتور قاسم الحموري إلى جملة من الاجراءات التي ستتخذها العمادة من اجل الارتقاء بمستوى البحث العلمي في الجامعة، وتحفيز اعضاء الهيئة التدريسية على التفكير الابداعي بما ينعكس ايجابا على تصنيف الجامعة محليا ودوليا، لافتا إلى أن العمادة ستقوم بتقديم خدمة ترجمة الابحاث الى اللغة الانجليزية لأعضاء الهيئة التدريسية ونشرها في المجلات العلمية ذات معامر تأثير مرتفع، كما انها ستطور نظام الحوافز للبحوث العلمية المتميزة.

وفي نهاية اللقاء الذي حضره رؤساء الأقسام والمسؤولين في الكلية، دار حوار موسع نوقشت خلاله جملة من القضايا التي تهم الهيئة الاكاديمية في الجامعة.

abdelhaq2

0
0
0
s2sdefault