WhatsApp Image 2019 10 03 at 2.36.50 PMرعى نائب عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتور محمد علاونة اللقاء التعريفي الذي نظمته العمادة بالتعاون مع وزارة الشباب ومركز الحياة " راصد "، بعنوان " الحكومة الشبابية و البرلمان الشبابي"، والذي يهدف إلى تمكين الشباب للانخراط في العمل العام والمشاركة في صنع القرار.

وقال العلاونة بأن تنمية المجتمع وبناء المستقبل للأجيال القادمة يعني ضرورة وعي الشباب بطبيعة الدور الكبير الملقى على عاتقهم، والذي يتطلب منهم أن يكونوا مسلحين بالعلم والمعرفة والمهارة العالية لقيادة العمل العام الناظم لحياة الفرد والمجتمع.

وأكد أن جامعة اليرموك ومن خلال عمادة شؤون الطلبة تتبنى كافة المبادرات الهادفة لتمكين الطلبة وصقل شخصياتهم، وتتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة في سبيل تنفيذ البرامج التي من شأنها تمهيد الطريق أمامهم ليكونوا قادة فاعلين في مختلف مجالات العمل، وأن لا تقتصر حياتهم الجامعية على حضور المحاضرات والامتحانات فقط.

بدوره قال أحمد أبو شيخة من المعهد السياسي لإعداد القيادات الشبابية - وزارة الشباب، بأن الوزارة ومن خلال البرنامج الوطني لإعداد القيادات الشبابية الذي ينفذه المعهد حاليا، تسعى جاهدة لتدريب الشباب على سبل الانخراط في العمل العام، وتأهيلهم ليكونوا أعضاء فاعلين في الحكومة والبرلمان، من خلال مشروع الحكومة الشبابية الأردنية، ومشروع البرلمان الشبابي الأردني، مستعرضا لجان عمل هذه المشاريع ومحاور عملها ومهامها، ومخرجاتها الرئيسية، لافتا إلى أن المشاركة في هذين المشروعين متاحة أمام فئة الشباب من مختلف محافظات المملكة.

طلال عليمات المستشار القانوني لمركز الحياة "راصد"، أكد على أهمية وعي الشباب بالدور الكبير المناط بهم لخدمة أنفسهم ومجتمعهم، وضرورة توجههم نحو المشاريع واللقاءات الشبابية الهادفة لخدمتهم وتأهيلهم لقيادة العمل الحكومي أوالبرلماني بكفاءة وجدارة .

وحضر اللقاء عدد من العاملين في العمادة وفي وزارة الشباب ومركز الحياة "راصد" ، وجمع من طلبة الجامعة.

WhatsApp Image 2019 10 03 at 2.37.45 PM

0
0
0
s2smodern