st781

بحث نائب رئيس جامعة اليرموك للكليات الإنسانية والشؤون الإدارية الدكتور أنيس خصاونة سبل التعاون العلمي والبحثي في مجال دراسات اللاجئين والنازحين مع وفد من كلية سانت اولاف في نورثفيلد الأمريكية ضم مجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية.

وأكد خصاونة أن جامعة اليرموك كانت السباقة بين المؤسسات التعليمية الأردنية في ايلاء موضوع اللاجئين والنازحين جل اهتمامها وذلك من خلال انشائها لمركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية الذي يعنى بنشر الوعي المجتمعي بقضايا اللجوء، وإجراء الدراسات والأبحاث والمشاريع وعقد المؤتمرات والندوات والورش المتعلقة بقضايا اللجوء والنزوح والهجرة القسرية، مؤكدا استعداد اليرموك ممثلة بالمركز لاستقبال طلبة كلية سانت اولاف الراغبين بالانخراط في العمل في مجال دراسات اللاجئين والنازحين، وادماجهم في برامج اللغة العربية للناطقين بغيرها مما يمكنهم من إجراء الدراسات البحثية حول قضايا اللجوء بكفاءة ومصداقية عالية.

وقال إن جامعة اليرموك ومن خلال تعاونها مع جهات دولية مختلفة تحتضن مجموعة من الطلبة السوريين الذين يواصلون دراساتهم في مختلف التخصصات التي تطرحها الجامعة من خلال المنح المقدمة لهم بموجب اتفاقيات التعاون التي أبرمتها الجامعة مع هذه الجهات، مؤكدا على أهمية ترجمة نتائج البحوث العلمية التي يجريها الباحثون إلى حلول واقعية للمشاكل التي يعاني منها اللاجئين سواء أكانت اقتصادية، أو اجتماعية، او تعليمية، او صحية، أو نفسية، وان تكون هذه البحوث بمثابة النافذة التي تسلط الضوء على مختلف قضايا اللجوء الامر الذي يسهم في تكريس جهود مختلف مؤسسات المجتمع الدولي للاضطلاع بدورهم في حل مختلف القضايا التي يواجهها اللاجئين.

بدورها أشادت الدكتورة ابتسام العطيات استاذة علم الاجتماع في كلية كلية سانت اولاف بالمستوى المتميز لجامعة اليرموك بشكل عام، ولمركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية بشكل خاص والذي يحظى بسمعة علمية متميزة على المستوى الدولي، داعية إلى تعزيز التعاون بين الجانبين من خلال استقبال اليرموك لعدد من طلبة كلية سانت اولاف لإجراء الدراسات والبحوث العلمية المتخصصة بقضايا اللجوء والنزوح.

من جانبها استعرضت مديرة مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية الدكتورة آيات نشوان نشأة المركز، وأهدافه، والانشطة والفعاليات التي نفذها المركز حول مختلف القضايا المتعلقة باللجوء، لافتة إلى سعي المركز للتواصل الدائم مع اللاجئين سواء أكانوا داخل المخيمات او خارجها والعمل على إيجاد الحلول الناجعة للمشاكل التي يواجهونها من خلال الدراسات البحثية والميدانية التي يجريها المركز بالتعاون مع مختلف الجهات الدولية، بالإضافة إلى المنح الدراسية التي تقدم للطلبة اللاجئين لاستكمال دراستهم الجامعية.

وخلال زيارتهم للجامعة اطلع الوفد على وحدة دعم وخدمة للطلبة اللاجئين في الجامعة   R-SOS Unitالخاصة بمشروع Rescue الذي تشارك فيه جامعة اليرموك ويهدف إلى بناء قدرات الجامعات المشاركة للتعامل مع قضايا اللاجئين، حيث أوضح الخصاونة أنه تم إنشاء هذه الوحدة وتزويدها بالأجهزة والمعدات الحديثة التي تمكن مركز اللاجئين والنازحين من تطوير برامجه البحثية والتدريبية، وبناء خدمات مستدامة تخدم قضايا اللجوء واللاجئين.

 st782

st783

0
0
0
s2smodern