مركز الاخبار

hoooooopz

نظمت كليتا تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، والحجاوي للهندسة التكنولوجية في جامعة اليرموك، حفل تخريج الدفعة الثانية من طلبة مشروعي"PFISR"   و "TEFSR"  المدعومين من الاتحاد الاوروبي ضمن إطار منحة برنامج  HOPES الممول من الصندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السورية "صندوق مدد"، والذي تقوم بتنفيذه الھیئة الألمانية للتبادل العلمّي "الداد" بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني وكامبوس فرانس،  والھیئة الھولندیة للتعاون الدولي في مجال التعلیم العالي "Nuffic".

وأشار عميدا كليتي تكنولوجيا المعلومات، والحجاوي، الدكتور سامر سمارة، والدكتور احمد الشمالي، إلى ان هذين المشروعين يقومان بفتح افاق جديدة للطلبة السوريين بالجامعات الاردنية، وتقديم يد العون والمساعدة فيما يتعلق بمرحلتي التعليم الجامعي، ومابعد التعليم الجامعي من حيث البحث عن فرص عمل، وبناء مسار مهني قوي يمكنهم من مواجهة الازمة ببلادهم وبلاد النزوح من خلال نقل المهارات الاساسية في تطبيقات الويب، والشبكات، والتجارة الالكترونية، و صيانة الحواسيب الى اللاجئين السوريين وأبناء المجتمع المحلي.

بدوره أوضح مدير المشروع الدكتور أنس الصبح أنه تم تخريج "120" طالبا وطالبه، وتم تاهيل اكثر من "50" طالبا وطالبة ليكونوا مُدربين لمتدربين (ToT) وفقا لخطة جامعة اليرموك لتاهيل الطلاب لسوق العمل وتزويدهم بالمعارف والخبرات الضرورية، حيث قام فريق عمل مشروع TEFSR الذي يضم كل من الدكتورة أماني شطناوي، والدكتور أنس الصبح بإعطاء دورات عملية في برمجة مواقع الويب، ومواقع التجارة الالكترونية، فيما قام فريق عمل PFISR الذي يضم كل من الدكتور محمد الجراح، والدكتور أنس الصبح، والدكتور أمين الجراح، بإعطاء دورات عملية في تصميم وصيانة شبكات الحاسوب، وبرمجة مواقع الويب، و صيانة الاجهزة الحاسوبية.

وحضر حفل التخريج مديرة مركز اللاجئين والنازحين الدكتورة آيات نشوان.

ويذكر انه سيتم خلال الفترة القادمة استقبال دفعة جديدة من الطلاب ممن ينطبق عليهم الشروط الالتحاق بالبرنامج.

3BDAL7AQ

قرر المجلس الأعلى للمركز الوطني لتطوير المناهج برئاسة الدكتور عدنان بدران، في جلسته رقم (2019/2) بتاريخ 2019/2/5، تعيين نائب رئيس الجامعة للاتصال الخارجي والشؤون الطلابية الدكتور فواز عبد الحق، رئيسا للفريق المكلف بإعداد الإطار العام والخاص ومعايير ومؤشرات الأداء لمناهج اللغة الانجليزية « من الروضة إلى الصف الثاني عشر».

كما يضم الفريق كل من الدكتور نايل الشرعة، والدكتورة رلى البطانية، والدكتورة علا الدباغ، والدكتور رياض بني يونس، والسيدة هديل بدر، والسيدة منال أبو رمان، والسيدة ميسون مسعود، والسيدة هلا أسعد، والسيدة ريما قاسم.

يذكر أن الدكتورة ربا البطانية من جامعة اليرموك، تتولى إدارة المركز الوطني لتطوير المناهج، حيث يسهم المركز بالارتقاء وتطوير مناهجنا التعليمية بما يخدم العملية التربوية.

 

 3madeh22

   بدأت عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك بإصدار "جريدة طلبة اليرموك" إلكترونياً.

 وقالت عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتورة أمل نصير إن العمادة وفي إطار سعيها لتطوير عملها والارتقاء به لخدمة الجسم الطلابي في الجامعة، قد ارتأت إحداث تطور نوعي في "جريدة طلبة اليرموك" التي تصدرها العمادة منذ ثمانينيات القرن الماضي، وذلك من خلال إصدارها بنسخة الكترونية عوضاً عن النسخة الورقية وبشكل رسمي اعتباراً من العدد القادم الخاص بعيد ميلاد جلالة الملك ويوم الوفاء والبيعة.

    وأوضحت ان إصدار الجريدة بنسختها الالكترونية سيسهم في توفير النفقات المالية على الجامعة، كما أنه سيتيح لأكبر عدد ممكن من الطلبة الإطلاع على الجريدة ومتابعتها أولاً بأول، وإمكانية الرجوع إليها في أي وقت شاء، مؤكدة أن العمادة وفي ضوء توجيهات إدارة الجامعة ستواصل رسالتها في توفير أفضل أنواع الخدمات لطلبة الجامعة، وبما يواكب المستجدات الحديثة ويسهم في تنمية مهارات وشخصية الطالب بأبعادها المتكاملة.

 PORTLAND1

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي وفدا من جامعة بورتلاند ستيت الأمريكية برئاسة رئيس الجامعة الدكتور رحمات شوريشي، وبحضور الوزير الأسبق الدكتور محي الدين توق، حيث تم بحث سبل التعاون المستقبلي الممكنة بين الجانبين في مختلف المجالات العلمية والأكاديمية.

وأشار كفافي خلال اللقاء إلى ان اليرموك تحظى بتاريخ عريق في مجال التعاون مع مختلف الجامعات الأمريكية، مشددا حرص الجامعة على توسيع قاعدة تعاونها مع المؤسسات التعليمية الدولية، بما يسهم في تبادل الخبرات والمعارف وينعكس ايجابا على سير العملية التدريسية في اليرموك، لافتا إلى أن اليرموك تحرص على ابتعاث طلبتها المتفوقين لاستكمال دراساتهم العليا في كبرى الجامعات الأمريكية ولا سيما الجامعات التي تطرح بعض البرامج النوعية المواكبة لتطورات هذا العصر.

وأعرب عن استعداد اليرموك لتأطير التعاون بين اليرموك وجامعة بورتلاند الأمريكية ضمن مذكرة تفاهم مستقبلية ترسخ علاقات التعاون التي تربط الجامعتين في مجال تبادل أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة، وإجراء الأبحاث العلمية ذات الاهتمام المشترك، لافتا إلى امكانية استقبال طلبة بورتلاند الراغبين بتعلم اللغة العربية والتعرف على الحضارة الأردنية والعربية في مركز اللغات بالجامعة الذي يستقطب سنويا العديد من الطلبة والمهتمين في هذا المجال من مختلف دول العالم.

بدوره استعرض الشوريشي نشأة جامعة بورتلاند والكليات العلمية التي تحتضنها والبرامج الأكاديمية التي تطرحها لدرجتي البكالوريوس والماجستير، معربا عن استعداده لمد جسور التعاون مع جامعة اليرموك في كافة المجالات، ولا سيما في تخصصات الاقتصاد وغدارة الاعمال، والتربية، وامكانية انشاء برامج اكاديمية مشتركة لدرجتي البكالوريوس والماجستير في التخصصات ذات الاهتمام المشترك، وامكانية التعاون في مجال التبادل الطلابي وأعضاء الهيئة التدريسية، مشيدا بالسمعة العلمية المتميزة التي تحظى بها اليرموك في المنطقة.

من جانبه شدد توق على ضرورة اطلاع الجامعات الدولية العريقة على تجربة جامعاتنا الأردنية في مجال التعليم العالي وامكانية بحث سبل التعاون مع كبرى هذه الجامعات في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، لاسيما في مجال التعلم عن بعد عبر الانترنت والتطبيقات التكنولوجية الحديثة، بما يثري العملية التدريسية في جامعاتنا الأردنية، ويسهم في اعداد خريجين قادرين على أداء رسالة الاصلاح والتغيير الايجابي لمؤسساتنا الوطنية بعد التخرج.

وحضر اللقاء نائبا رئيس الجامعة الدكتور انيس خصاونة والدكتور فواز عبد الحق، وعمداء كليات الاقتصاد والعلوم الادارية الدكتورة منى المولا، والتربية الدكتور نواف شطناوي، وعميد البحث العلمي والدراسات العليا الدكتور قاسم الحموري، وعميد كلية إدارة الاعمال في جامعة بورتلاند ستيت الأمريكية الدكتوركليف الين.

PORTLAND2

 MAWLANA

في اطار التعاون والمنح الطلابية الثقافية شاركت الطالبة أناغيم الزبيدي من كلية الإعلام في  منحة "مولانا"(Mevlana) في  جامعة كوجالي التركية، حيث تهدف هذه المنحة إلى  مساعدة الطلبة في  الانفتاح على الثقافات الأخرى، وتحسين مهاراتهم اللغوية، وتوسيع آفاقهم الاجتماعية من خلال دراسة فصل دراسي في احدى الجامعات المشاركة في برنامج "مولانا".

وأكد عميد كلية الاعلام بالجامعة الدكتور علي نجادات حرص الكلية على اتاحة الفرصة لطلبتها للمشاركة في كافة البرامج والمؤتمرات وورش العمل الدولية التي تنمي من مهاراتهم الاعلامية، وتسهم في صقل شخصياتهم، ويسهم في اعدادهم لدخول سوق العمل الصحفي والاعلامي فور تخرجهم من الجامعة، مشددا على أهمية برامج التبادل الطلابي بين الجامعات المختلفة بما يثري حصيلة الطلبة المشاركين الثقافية، ويطلعهم على عادات وثقافات الاخرين وبالتالي يوسع مداركهم في تقبل الاخر.

بدورها شكرت جامعة اليرموك على اتاحة الفرصة لخوض هذه التجربة التي أتاحت لها الإطلاع على معارف جديدة في مجال علم العلاقات العامة والإعلان وتطبيقاته، حيث أن دراسة هذا الفصل الدراسي أتاح لها الاطلاع على الكثير من الخبرات والمعارف على الصعيد العلمي والخبرة الحياتية.